فــتاوى لسماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة

الماء لا ينجســه إلا ما غلب عليه فغيــر لونه أو طعمــه أو ريحه –

ما حكم ميــاه الأودية طاهرة أما لا، مــع تغير أحد أوصافهــا وهو اللون بسبب ما تجرفه من أتربة؟

الماء لا ينجســه إلا ما غلب عليه فغيــر لونه أو طعمــه أو ريحه، على أن يكون الغالب نجســا، وأما التراب فليس نجســا بل هو مشارك للماء في وصفيه وهما الطهارة والتطهير فلا يسلبه أحدهما. واالله أعلم.

ما حكم الوضوء من المياه الراكدة إن لاقتها نجاسة؟

إن كان الماء كثيــرا قدر قلتين فجائــز اتفاقــا، وإن كان دون ذلك ففيه خلاف هذا إذا لم يتغير لونه أو طعمه أو ريحه. واالله أعلم.
ما الفرق بين المني والمذي والودي. وما حكم كل منها؟

المني: الماء الأبيض الغليظ الخارج بتدفق وتنتهي بخروجه اللذة سواء خرج من الرجل أو المــرأة، وهو الذي يجب به الغسل.
والمذي: ما يخرج في حال التشــهي وهو أرق من المني.
الودي: ما يخرج بعد البول أو بســبب غلبة طبع البــرودة عليه. وهذان الماءان الأخيران ينقضان الوضوء ولا يوجبان الغسل من الجنابة. واالله أعلم.
رجل استرسل عليه الريح أثناء الطواف بالكعبة ولم يعد الوضوء لكون الريح سيستمر خروجها لمدة طويلة فما عليه؟
إن كانت الريح يستمر خروجها منه بحيث لا يجد فرصة للطواف بدون خروجها فعليه ما على صاحب الســلس وهــو أن يتوضأ عندمــا يقوم إلى الطواف ولا يضيــره بعد ذلك خروجها وهكذا يصنع فــي قيامه إلى الصلاة وعليه تجديد وضوئه لكل صلاة ولكل طواف. واالله أعلم.
أعاني من خروج غازات من المعدة على شــكل لزوجة وتترك أثرا في الثوب فهل يجوز أن أؤم الناس في الصلاة؟

إن كنت موقنا خروج شــيء فلا تجوز إمامتك بالناس، بل إن كان ذلك مســتمرا بحيث لا ينقطع فعليك أن تتوضأ لكل صلاة عند القيام إليها وصل غير إمام بالناس، ولا يضــرك ما خرج في أثناء صلاتك تلك لأن حكم ذلك حكم السلس. واالله أعلم.
ما حكم الصلاة بالثياب إن كانت كريهة الرائحة؟

إن لم تكن متنجســة فالصلاة بها جائزة، ولكــن الأولى أن تكون ثياب الصلاة طيبة الرائحة. واالله أعلم.