يخنقون القدس بالاستيطان .. ويتحدثون عن السلام!!

في زاوية حديث القدس كتبت الصحيفة مقالا بعنوان: يخنقون القدس بالاستيطان .. ويتحدثون عن السلام!!، جاء فيه:
مرة أخرى توجه إسرائيل ضربة قاتلة لكل مساعي السلام والأحاديث المتكررة عن صفقة القرن، وذلك بعد مصادقتها على بناء 640 وحدة استيطانية في منطقة شعفاط في قلب القدس الشرقية، وفي الوقت نفسه تواصل هدم المنازل بذرائع مختلفة، وآخرها يوم أمس؛ حيث هدموا بناية في مخيم شعفاط أي المنطقة نفسها التي يخططون لإقامة 640 وحدة استيطانية فيها.
وهذا الاستيطان ليس الأول من نوعه، ولا هو الوحيد حيث تزدحم المدينة المقدسة بأعمال الاستيطان في كل المواقع سواء في داخل حدودها أو في المناطق المحيطة بها من بيت لحم جنوبا إلى أريحا شرقا ورام الله شمالا، وذلك لتقطيع أوصال الضفة الغربية من جهة وخنق عاصمتنا الموحدة من جهة أخرى.
لقد أدانت السلطة الوطنية هذه الخطوة واعتبرتها ضربة لصفقة القرن، ولا نستبعد أن تصدر إدانات أخرى من أكثر من جهة ولكن هذه الإدانات المكررة لم تعد لها أية قيمة عملية ولم يعد أحد يستمع إليها أو يهتم بها .. ومنذ سنوات ونحن نستنكر وندين ونرفض وهم يواصلون أعمال التهويد والاستيطان.
يجب التحرك الجاد وليس مجرد التفرج، لمواجهة هذه الممارسات، وهذا التحرك هو مسؤولية القيادة الوطنية بكل مكوناتها وأول الخطوات إنهاء حالة الانقسام المخجلة خاصة في هذه الأوضاع، وبحث كيفية اتخاذ خطوات عملية للرد على هذه الانتهاكات المدمرة لكل تطلعاتنا وأهدافنا الوطنية.