وفاة المؤلف الموسيقي الفرنسي فرانسيس لاي عن 86 عاما

باريس، «أ ف ب»: توفي المؤلف الموسيقي الفرنسي فرانسيس لاي أمس الأول عن 86 عاما تاركا وراءه أنغاما بسيطة لا تنسى مثل موسيقى فيلم «لوف ستوري» و«رجل وامرأة».
وأعلن رئيس بلدية نيس كريستيان استروزي الأربعاء وفاة الفنان الشهير. ولد فرانسيس لاي في أبريل 1932 في نيس وبدأ مسيرته الفنية كعازف أكورديون يرافق الشاعر والمغني برنار ديمي قبل أن يباشر تأليف الأغاني لكبار تلك الفترة من أمثال إديت بياف وجولييت غريكو وإيف مونتان.
وقد ألف لبياف أول عمل له بعنوان «لو دروا ديميه». إلا أن لقاءه بالسينمائي كلود لولوش بعد سنتين في العام 1965 شكل المنعطف الفعلي في حياته.
وقد وضع موسيقى فيلم «أن أوم إيه أون فام» (رجل وامرأة) لكلود لولوش مع «شابادا-بادا» الشهيرة التي غنتها نيكول كروازيي وقد استعيدت أكثر من 200 مرة بعد ذلك.
وقال فرانسيس لاي لوكالة فرانس برس في يناير 2017 «الموسيقى لا تفسر. كان لولوش يسعى إلى إيقاع يتكرر يسهل حفظه من المرة الأولى. با دا با دبا هو إشارة إلى الجاز كنا جميعا شغوفين بالجاز».
وكان لاي المؤلف الموسيقي المفضل لدى لولوش وقد وضع موسيقى كل أفلامه.
وعمل في الفترة الأخيرة على تسجيلات جديدة في إطار تكملة لفيلم «رجل وامرأة» تصور راهنا.
ونال جائزة أوسكار عن موسيقى فيلم «لوف ستوري» عام 1970. وقد غنى الثنائي أندي وليامز وشيرلي باسي «وير دو آي بيغين» أغنية في الفيلم استعادتها المغنية الفرنسية ميراي ماتيو (أون إيستوار دامرو).
وقالت ماتيو لوكالة فرانس برس «أنا حزينة جدا وأتعاطف مع زوجته وأولاده». وقد ألف لها لاي حوالى أربعين أغنية.
وقد وضع المؤلف أغاني أيضا لسيرج ريجياني وداليدا وإيلا فيتزجيرالد ونيكوليتا وجوني هاليدا واغنية «آ بيسيكليت» الشهيرة لإيف مونتان.
وهو ألف أيضا موسيقى أكثر من مائة فيلم و600 أغنية. وكان أحد أكبر مؤلفي موسيقى الأفلام التصويرية في جيله إلى جانب ميشال لوغران وفلاديمير كوزما.
وقال وزير الثقافة فرانك رييستر في تغريدة «بنوتات قليلة كان فرانسيس لاي يملك موهبة جعل أفلام كبيرة وأجمل وأكثر تأثيرا. ومع رحيله يتردد صدى موسيقاه في قلوبنا».