الدراج عمر المعمري يواصل مسيرته وسط اهتمام واستقبال حافل

العامرات – عيسى القصابي –

واصل الدراج الدكتور عمر بن هلال بن محمد المعمري مسيرة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد والتي انطلقت في الأول من نوفمبر المجيد من أمام مكتب والي العامرات وتستمر لمدة 18 يوما يطوف خلالها محافظات وولايات السلطنة وسط استقبال حافل واهتمام كبير من كافة الجهات في الولايات التي وصلها في محطاته منذ انطلاقته والتي شملت ولاية الدقم ومحافظة ظفار وولاية هيما وولاية نزوى.
فيما يتجه اليوم إلى ولاية عبري ومن ثم الى ولاية الرستاق في اليوم العاشر من هذا الشهر بعد ذلك الى ولاية شناص ومن ثم ولاية صحار وفي اليوم الثاني عشر للمسيرة سيكون الدراج المعمري في ولاية المصنعة ومن ثم يتوجه الى ولاية إبراء يوم الثالث عشر من الشهر ليغادر بعدها إلى ولاية صور صور يوم الخامس عشر ويستمر هناك حتى السابع عشر من نوفمبر ليتوجه مباشرة إلى ولاية قريات والتي سيغادرها في الثامن عشر من نوفمبر المجيد وصولا الى محطة الانطلاقة في ولاية العامرات حيث سيكون هناك استقبال حافل له في متنزه العامرات العام تزامنا مع الألعاب النارية التي ستقام بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد.
الجدير بالذكر أن الدكتور عمر المعمري يعد أول رياضي عماني يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية عام ٢٠٠٩م. سيقود الدراجة النارية لمسافة ٥٠٠٠ كم خلال ١٨ يوما حاملا بكل فخر العلم العماني احتفالا باليوم الوطني المجيد، كما انه وسوف يقوم بإلقاء محاضرات عن الولاء والانتماء الوطني في كل ولاية حسب خط السير، كما سيقوم بتنظيم مسيرة في كل ولاية يمر بها مع مجموعة من أصحاب السيارات والدراجات من أبناء الولايات التي سيتواجد بها والمشاركون وهم يحملون الأعلام العمانية وصور حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم.