الشباب يتوج بلقب مهرجان البراعم بنادي جعلان

جعلان بني بو حسن – خلفان الحسني –

توجت الكتيبة الزرقاء لبراعم فريق الشباب بلقب مهرجان البراعم الأول بنادي جعلان بعدما كسب فريق المنجرد بالضربات الترجيحية بعد التعادل السلبي في شوطي المباراة ليحتكم الفريقان إلى الضربات الترجيحية والتي ابتسمت لصالح الشباب بنتيجة هدفين لهدف، عبر أمسية احتفالية ختامية بحضور الدكتور خالد بن سالم المطاعني الرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي إتش، وإداريي النادي وفرق الولاية وجمع غفير من جماهير الولاية.

مهرجان ناجح

وعبّر صالح بن سالم المشايخي -رئيس نادي جعلان- حول هذا المهرجان قائلاً: إنه لمن دواعي سروري أن نناظر هذه المواهب الصغيرة التي تخط جميل لمساتها في هذا المستطيل الأخضر عبر هذه الدورة الجميلة، وحقيقة ما لامسناه في كروية هذا المهرجان ما يثلج الصدر لمثالية العطاء الكروي الواسع لهذه المواهب الناشئة والتي ستحمل رسالة فرقها ونادي جعلان في المحافل المقبلة، وعبر مداد هذا الحوار أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا الملتقى الرياضي، كما أتقدم بالشكر للفرق المشاركة وإداراتها التي تعاونت مع لجنة هذا المهرجان لإنجاح هذا المهرجان فشكرا من القلب إلى القلب لكل من صنع هذا التميز لهذه المسابقة الكروية الطيبة.

صقل مواهب الصغار

أشاد عبد الرحمن البلوشي رئيس فريق الشباب بهذه المواهب الصغيرة قائلا: أولا أوجه تهنئة عارمة السعادة لإدارة فريق الشباب ولاعبيها على هذا الإنجاز الرائع، وأشيد بهذا الإنجاز الذي قدمه براعم الفريق والذي سيكون سجلا حافلا في لائحة شرف الفريق، كما نشيد بهذا المهرجان الكروي والذي أخرج لنا مواهب واسعة على حدث هذه المسابقة والتي ستمسك زمام الملعب في المواسم المقبلة، فسنكون إن شاء الله خير داعمين لهذه المواهب سواء على مستوى الفريق أو النادي، كما أشاد صلاح بن سالم المسروري رئيس فريق المنجرد بهذا العطاء المنطقي الذي قدمه نجوم هذا المهرجان قائلا: نبارك لفريق الشباب لقب هذه الدورة، كما نبارك للمنجرد الوصافة، ونبارك كذلك لكافة الفرق المشاركة في هذا المهرجان والتي ساهمت في إنجاح هذه التظاهرة الكروية والتي نتمنى إقامتها كل عام بإذن المولى، باعتبارها المهد الأول الذي تنسل منه هذه المواهب الرائعة.
كما قال الإداري خالد بن مبارك المسروري نائب رئيس اللجنة الرياضية بفريق المنجرد: إن هذه الملتقيات تسهم في تطور المستوى الكروي للاعب لامتثاله في الحصص التدريبية ودراسة ما في الدفتر الرياضي لقواميس الكرة وتمثيل وقعها في الميدان الكروي، وترجمة ما يملى عليه وتطبيقه، ويبدو أن الوقت مناسب لتبني هذه المواهب وفتح آفاق الطريق لها للشروع في عالم المستديرة.