فقرات مرئية وكلمات تعبيرية في كلية الخليج

تزامنا مع احتفالات السلطنة بيوم المرأة العمانية احتفلت كلية الخليج مؤخراً بيوم المرأة العمانية برعاية كريمة بنت عمر الهنائية مديرة مركز شؤون الطلبة وحضره عدد كبير من طالبات وموظفات الكلية، جاء الحفل بناء على التوصيات المباركة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بتخصيص يوم الـ 17 من أكتوبر من كل عام «يوم المرأة العُمانية» لما حظيت به المرأة العُمانية منذ فجر النهضة المباركة بعناية ورعاية ودعم مستمر من لدن صاحب الجلالة لتعزيز دورها وحفظ حقوقها ومكانتها الاجتماعية .
وبدأ الحفل بعرض مرئي لكلمة صاحب الجلالة عن يوم المرأة العُمانية والتي قال من خلالها لقد أولينا منذ بداية هذا العهد اهتمامنا الكامل لمشاركة المرأة العمانية في مسيرة النهضة المباركة ووفرنا لها فرص التعليم والتدريب والتوظيف ودعمنا مكانتها ودورها في المجتمع، فالوطن كالطائر الذي يعتمد على جناحيه في التحليق فكيف إذا كان أحد هذين الجناحين منكسرا هل يقوى الطائرعلى التحليق.
وألقت مزون بنت سعيد الزدجالية الناشطة الاجتماعية في قضايا الشباب قصة نجاحها والتي من خلالها عبرت عن بالغ اهتمامها بقضايا الشباب منذ أن بدأت كرائدة في الأعمال التطوعية عندما كان عمرها ١٥سنة وقد اختارت أن تكون ناشطة اجتماعية في قضايا الشباب متعرفة على الكثير من مشاكل الشباب يعانون وبحاجة إلى توجيه من شخص في نفس سنهم لأن النصيحة من شاب الى شاب لها مفعولها الكبير».
وألقت الشاعرة سارة بنت ناصر البريكية الطالبة بكلية الخليج قصائدها الشعرية احتفالا بيوم المرأة وكذلك القصائد الوطنية الرائعة التي نالت إعجاب الحضور، ثم تحدثت الأستاذة مريم بنت سيف الحوسنية أخصائية نشاط رياضي – عضو ومقرر اللجنة الأولمبية العمانية لرياضة المرأة عن قصة نجاحها في اهتمامها بدور المرأة في مجال الرياضة بشكل خاص ودورها في المجتمع بشكل عام وأهمية البرامج الرياضية التي تنمي قدراتها وتثري الكثير من النجاحات التي من خلالها تتفرد المرأة في شتى المجالات الرياضية، كما شاركت صيدلية مسقط في رعاية الحفل الذي اختتم بتكريم المشاركين من قبل راعية الحفل الأستاذة كريمة الهنائية وأخذ الصورة التذكارية الجماعية ، قدمت الحفل الطالبة الإعلامية عبير البلوشي.