السلطنة تشارك في اجتماع منع ومكافحة الجريمة والإرهاب

تشارك السلطنة في الاجتماع الثالث للجنة تسيير ومتابعة البرنامج الإقليمي للدول العربية لمنع ومكافحة الجريمة والإرهاب والتهديدات الصحية وتعزيز نظم العدالة الجنائية بما يتماشى مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان (2016-2021) الذي بدأ بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة يوم أمس بحضور ممثلي وزارات العدل والداخلية والصحة في الـدول العربية بالإضافة إلى ممثلي الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب وإدارة الصحة والمساعدات الإنسانية بالأمانة العامة للجامعة. يأتي هذا الاجتماع الذي يستمر يومين في سياق دوري لتقييم الأنشطة والمشاريع المنفذة في إطار البرنامج الإقليمي لهذا العام 2018 التي تم إقرارها في الاجتماع الثاني المنعقد في أواخر العام الماضي، وسيتم خلال اجتماع اللجنة الذي يعقد سنويا بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وضع برنامج محدد لوضع آلية العمل وجدول زمني لتحديد البرامج المشتركة المستهدف تنفيذها خلال السنة القادمة بين الدول العربية ومكتب الأمم المتحــــدة المعني بالمخدرات والجريمة، وهي التي تمثل أهمية قصوى في الوقت الراهن خاصة في مجالات مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ومكافحة الفساد والجرائم المالية ومكافحة المخدرات وتعزيز نظم العدالة الجنائية في الدول العربية، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تعزيز مواصلة التعاون لمنع ومكافحة الجريمة والتهديدات الصحية وتعزيز نظم العدالة الجنائية وتكثيف الجهود الوطـنية والإقليمية الرامية لمكافحة الإرهاب في المــــنطقة العربية ودعم المبادرات لتعزيز آليات التعاون الإقليمية والدولية الممكنة في سبيل تحقيق النتائج المرجوة من المساعدة القانونية المتبادلة وتسليم المجرميـــــن في مجالي الجريمة المنظمة والإرهاب. ويشارك في الاجتماع الدكتور محمد بن سليمان الراشدي المستشار القانــوني بمكتب وزير العدل عضو اللجنة الفنية لدراسة اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة الإقليمية والدولية.