«حفيت الصحي» بصحم يبحث فوائد المباعدة بين الولادات

صحم – أحمد البريكي –
نظم مركز حفيت الصحي بولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة بالتعاون مع فريق الصقر الرياضي التابع لنادي صحم يوماً مفتوحاً بعنوان (معاً من أجل جيل صحي سليم)، بحضور محمد بن علي المرزوقي مدير إدارة الادعاء العام بولاية شناص والمتحدث الرسمي باسم الادعاء العام وعدد من الكوادر الطبية وطلاب المدارس وجمع غفير من المواطنين.

وقالت الدكتورة مريم المرزوقية من مركز حفيت الصحي « استهدفنا فئة الرجال من خلال إقامة هذا اليوم المفتوح بما يخص المباعدة بين الولادات والذي يعتبر من أفضل البرامج التي وفرتها وزارة الصحة، وهي فكرة جديدة بأن نستهدف الرجال بما أن القرار الأول والأخير يعود على الرجل في المباعدة ومن خلال اليوم المفتوح تم التوضيح للحضور أهمية المباعدة بين الولادات وفوائدها لبناء أسرة سليمة خالية من الأمراض»، مضيفة من فوائد هذا البرنامج تقليل نسبة الوفيات بين الأمهات بسبب مخاطر الحمل والولادة، وتحسين صحة الأم حتى من فقر الدم الغذائي نتيجة تكرار الحمل، ولدينا بعض الحالات النفسية التي تعاني منها بعض النساء بالولاية بسبب عدم المباعدة بين الولادات.
وتضمن الحفل برنامج اليوم المفتوح العديد من الفقرات المختلفة من ضمنها محاضرة قدمها الدكتور أنور محمد تتعلق بالمباعدة بين الولادات وتنظيم النسل لما لها من آثار إيجابية للأم مع وضع مدة محددة بين كل ولادة وإعطاء الطفل حقه في التربية والعناية به من جميع النواحي.
وبعدها ألقى إبراهيم القاسمي وكيل ادعاء عام ثاني فقرة إضاءات قانونية حيث تحدث عن الطفل والجرائم التي ترتكب بحق الطفل والابتزاز الإلكتروني، وكيفية إرشاد الآباء لأبنائهم من خطر هذه الوسائل إضافة إلى القوانين الخاصة بحقوق الطفل العماني، الذي يعد مكسباً رائداً للسلطنة في إثراء منظومة حقوق الطفل وحماية حقوقه المدنية والصحية والتعليمية والثقافية والاقتصادية.
واشتمل الحفل أيضاً تقديم اسكتش مسرحي من أداء وتمثيل أبناء قرية خور الحمام حيث اشتمل العرض المسرحي على قضية تنظيم وتحديد النسل والمباعدة بين الولادات، ومن خلال برنامج اليوم المفتوح قام راعي المناسبة والحضور بالاطلاع على المعرض الذي أعد من قبل مركز حفيت الصحي، الذي تضمن لوحات توعوية للمباعدة بين الولادات ومجسمات صحية توعوية توضح الأضرار الناجمة من عدم المباعدة بين الولادات، وفي الختام تم تكريم المشاركين في الحفل.