90 ورقة تستعرض البحوث العلمية في مجال الطب الباطني

في حلقة عمل نظمها المستشفى السلطاني بالتعاون مع «الاختصاصات الطبية» –

نظم المستشفى السلطاني بالتعاون مع برنامج الطب الباطني بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية حلقة عمل حول البحوث العلمية في مجال الطب الباطني برعاية سعادة الشيخ يحيى بن ناصر الحراصي والي بوشر، وذلك في قاعة المؤتمرات بالمستشفى.
وقدم الدكتور عيسى بن سالم السالمي – رئيس قسم أمراض الكلى بالمستشفى السلطاني – كلمة رحب من خلالها بالحضور، وأكد بأن المجلس العماني للاختصاصات الطبية حرص منذ تأسيسه على تشجيع وتطوير المهارات البحثية في القطاع الصحي لما له من دور إيجابي للتقدم بالعمل الصحي واستحداث طرق متقدمة للعلاج ومقاومة الأمراض سواء تلك المعدية أو غير المعدية الموجودة بالسلطنة.
تخلل اللقاء طرح (90) ورقة بحثية للتحكيم منها (11) بحثاً حازت على أعلى درجات اللجنة العلمية وذلك بهدف مواكبة أحدث المستجدات البحثية وتجويد الأبحاث الطبية في تخصصات الطب الباطني المختلفة. وشارك كل من البروفيسور لمك اللمكي والدكتورة عذراء المعولية والدكتور أحمد القاسمي في تحكيم وتقييم البحوث المختارة.
وشهد اللقاء مناقشة البحوث الطبية الفائزة مثل بحث أورام الغدد النخامية بالمخ، وبحث دراسة مسح مرض نقص الصفائح التخثري، وبحث أورام الغدد الدرقية، وبحث استخدام المناظير بالجهاز الهضمي، وبحث مضاعفات متلازمة التنفس والسمنة.
إضافة لذلك تم مناقشة بحث التصلب اللويحي، وبحث انتشار ثقوب القلب عند المرضى المصابين بالصداع النصفي التاجي، وبحث العلاقة بين شدة مرض انقطاع النفس الانسدادي النومي ومرض الربو، وبحث الالتهابات البكتيرية المعوية، وبحث أمراض التنفس وصعوبة النوم.
وبعد ختام جلسات المناقشة تم اختيار الباحثين الفائزين بأفضل البحوث وهم: الدكتورة حنان بنت حمد الناعبية في المركز الأول، والدكتور سعيد العلوي في المركز الثاني، فيما جاء المركز الثالث من نصيب الدكتورة أميمة بنت عبدالله السالمية.
وفي ختام اللقاء كرم راعي اللقاء الفائزين بأفضل البحوث العلمية، وتكريم لجنة المحكمين تقديرا لجهودهم.