أربعة فنانين في معرض مشترك يقدمون لوحات تغني ألوانها

تغطية- شذى البلوشية –

افتتح أمس الأول معرض الفنون التشكيلية «الألوان تغني» لأعضاء الجمعية العمانية للفنون التشكيلية، تحت رعاية الشيخ محمد بن ناصر الحشار، بحضور الفنانين ومحبي الألوان، وريشة الفن التشكيلي.
المعرض اشتمل على جديد الأعمال الفنية، حيث شارك في المعرض كل من الفنان التشكيلي صالح العلوي، والفنانة التشكيلية ميادة ريحان، والفنانة التشكيلية ريا المنجية، والفنان التشكيلي يوسف النحوي.
تميزت الأعمال الفنية المعروضة بامتزاج الفن الحديث مع التاريخ العريق والأصالة العمانية، حيث اختار الفنان التشكيلي صالح العلوي لوحاته من جماليات الألوان التي ترتديها المرأة العمانية في زيها التقليدي وحليها الفضية، وأضفى للوحات جمالية النقوش والخطوط، فولدت اللوحة الفنية التي تتراقص فيها الألوان الزاهية ببصمة متفردة امتازت بها لوحات الفنان صالح العلوي.
واختارت الفنانة ميادة ريحان لوحاتها التشكيلية لتحمل معاني عدة من خلال رسالة مبطنة تخفيها باستخدام التجريد الذي تبرع الفنانة فيه، واكتسى الجمال بحضور اللون في سيادة تامة للوحاتها، كما تميزت لوحات الفنانة ريا المنجية لوحاتها المشاركة في المعرض بحضور للمرأة العمانية بزيها التقليدي، حيث شاركت بلوحاتها «عازفة الجمال»، و«معزوفة القمر»، ولوحتها المميزة «الرحلة الطويلة» لتكون ذات معان عميقة بعد أن برزت التفاصيل الدقيقة للبيئة العمانية بارتباطها مع المرأة، بالإضافة إلى لوحاتها الأخرى في المعرض.
وشارك الفنان يوسف النحوي بلوحاته ذات الارتباط الوثيق بالعمارة العمانية مع تمازج الألوان المميزة في اللوحات، حيث اختار أشهر المعالم العمانية لتكون كخلفية لرجال بالزي العماني على ظهور الخيول، وأبهج اللوحة دمج الألوان الصاخبة، بالإضافة إلى لوحته التي صور فيها «قصر العلم» خلفية لمجموعة من الراقصين تلفهم النوتات الموسيقية كنغمات فنية تراقص معها الألوان من كل جانب.
المعرض يستمر في فتح الأبواب للزوار حتى 15 من نوفمبر الحالي، ويتيح لمحبي اللون التعرف على جماليات اللوحات الفنية الحديثة للفنانين المشاركين. تجدر الإشارة إلى أن معرض «الألوان تغني» أقيم العام المنصرم في المركز العماني الفرنسي.