تظاهرة أمام سفارة البرازيل في رام الله ضد نقلها إلى القدس

رام الله -(د ب أ): تظاهر عشرات الفلسطينيين أمس أمام مقر سفارة البرازيل في مدينة رام الله في الضفة الغربية ضد نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس.
واحتج المتظاهرون على إعلان الرئيس البرازيلي المنتخب جاير بولسونارو قبل أيام أنه يدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، ورددوا هتافات تطالبه بالتراجع.
ورفع المتظاهرون لافتات مكتوبة تؤكد أن القدس «عاصمة أبدية لدولة فلسطين»، وأن توجهات الرئيس البرازيلي الجديد «تخالف قرارات الشرعية الدولية».
من جهته، أعلن وزير الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي عن تحركات واتصالات فلسطينية لثني البرازيل عن نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس.
وقال المالكي، للإذاعة الفلسطينية الرسمية: إن اتصالات مكثفة تجري مع أطراف عربية ودولية لمنع خطوة الرئيس البرازيلي الجديد بشأن القدس.
وذكر أن التحرك الفلسطيني يشمل الجاليات العربية ورجال الأعمال في قارة أمريكيا الجنوبية لإظهار خطورة خطوة البرازيل.
وكان بولسونارو أعلن، في تغريدة نشرها على (توتير) يوم الخميس الماضي، أن بلاده ستنقل سفارتها لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، كما فعلت الولايات المتحدة الأمريكية.