اختتام الملتقى الكشفي للقائدات ومديرات المدارس

كتب : سعيد القلهاتي –

اختتمت بالمجمع الرياضي بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية فعاليات الملتقى الاجتماعي الأول للقائدات ومديرات مدارس السلطنة والذي نظمته المديرية العامة للكشافة والمرشدات خلال الفترة من الأول وحتى الثالث من نوفمبر الحالي تحت شعار (القيادة سنوات من المغامرة) واستضافته تعليمية جنوب الشرقية ممثلة في قسم الكشافة والمرشدات وذلك بحضور الدكتورة سالمة الهطالية مديرة دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الشرقية .
هذا وقد تم استقبال المشاركات في الملتقى تحت رعاية سعادة الشيخ سعيد بن محمد السناني عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور والذي رحب بضيوف الولاية وأشاد بأهمية الحركة الكشفية والإرشادية بالسلطنة في غرس القيم التربوية الحميدة في نفوس النشء وتنمية المواهب والقدرات لدى المنظمين، مؤكدا بأن تخصيص كأس الكشاف الأعظم لهو دليل على اهتمام المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بالحركة الكشفية والإرشادية، وقد شهد الملتقى في أيامه الثلاثة فعاليات متنوعة تضمنت حلقة عمل حول حركة المرشدات (( المبادئ والأهداف)) وقدم ربيع بن عنبر العريمي أمسية تراثية عن الفنون البحرية وأنواع السفن والزي الصوري إلى جانب تنفيذ زيارات ميدانية لمدرسة الإبحار الشراعي بصور ومركز خفر السواحل بقيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية ومحمية السلاحف برأس الجينز ومصنع صناعة السفن بصور وموقع سفينة فتح الخير وجولة بالمحافظة للتعرف على معالم النهضة المباركة والمعالم السياحية والتراثية ومسابقات رياضية وترفيهية وأمسيات .
وتحدث بدر بن مراد البلوشي رئيس قسم الكشافة والمرشدات بتعليمية جنوب الشرقية قائلا : إن الملتقى قد هدف إلى إحداث تأثير إيجابي في اتجاهات ومعارف ومهارات المشاركات نحو ممارسة النشاط الإرشادي والتعرف على آخر المستجدات الخاصة بالعمل الإرشادي وممارسة القيادة وربطها بالحياة الاجتماعية وتبادل الخبرات واكتساب المهارات القيادية وتقديم حركة المرشدات بأساليب متنوعة وجاذبة وفهم القيم والمبادئ المرتبطة بحركة المرشدات والتعرف على معالم النهضة والمعالم السياحية والأثرية بولاية صور .
وفي نهاية حديثه تقدم بدر البلوشي بالشكر إلى قيادة شرطة محافظة جنوب الشرقية ودائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية ومجلس صور العام ومجلس مخا العام وشركة صور لمنتجات البناء وشركة قبطان الخليج للتجارة والمقاولات في مساهمتها في إنجاح فعاليات الملتقى الاجتماعي الأول للقائدات ومديرات مدارس السلطنة .

انطباع المشاركات

وحول انطباع المشاركات في الملتقى قالت القائدة لطيفة بنت نصيب من تعليمية محافظة ظفار: لقد سعدنا بتواجدنا ومشاركتنا بالملتقى الأول الذي ضم القائدات ومديرات المدارس من محافظات السلطنة فمثل هذه الملتقيات فرصة للتعارف ما بين القائدات القدامى ممن عاصر الحركة الكشفية والإرشادية لسنوات عدة لاكتساب الخبرة والمهارات القيادية ولتكن فرصة لتوثيق الصداقة والمحبة بيننا.
وقالت القائدة سميرة بنت جمعة البلوشية من تعليمية مسقط: إن الملتقى متميز ورائع من بداية الاستقبال لليوم الختامي له وأسعدنا البرنامج جدا من حيث الأماكن التي زرناها وكنا نتمنى زيارتها من قبل فحققها لنا الملتقى وكذلك ما لمسناه من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة ونشكر المنظمين لهذا الملتقى.
وذكرت القائدة عائشة بنت جمعة النعيمية من تعليمية محافظة البريمي: الحمد الله الذي أتاح لي الفرصة للمشاركة في هذا الملتقى الأكثر من رائع فقد كان متميزا من كل النواحي من حيث توقيت الملتقى واختيار الأماكن السياحية وحسن الضيافة والاستقبال والمواصلات والتنظيم المسبق، وأتمنى أن تكون كافة الملتقيات القادمة في مثل هذا المستوى من الرقي والتنظيم .
وأشارت القائدة عفاف بنت محمد الزدجالية من تعليمية شمال الباطنة قائلة: كان الملتقى منظما والقائمون على اللقاء قاموا بدور جبار ومتفان والشكر الجزيل لقسم الكشافة والمرشدات بتعليمية جنوب الشرقية على حسن التنظيم وتنوع البرنامج ونأمل استمرارية هذه اللقاءات الاجتماعية .