ضمن انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس .. الديمقراطيون يفوزون بأغلبية مقاعد مجلس النواب

واشنطن في 7 نوفمبر / العمانية / سيطر الديمقراطيون على أغلبية مقاعد مجلس النواب في الولايات المتحدة الأمريكية بينما احتفظ الجمهوريون بسيطرتهم على مجلس الشيوخ ضمن انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس.

وأفادت شبكتا (سي إن إن) و(فوكس نيوز) الأمريكيتين بأن التوقعات توافقت إلى حد كبير مع الاستطلاعات قبيل يوم الانتخابات التي رجحت انقسام الكونجرس مما يشكل ذلك صفعة لأجندة ترامب التشريعية متوقعة ان يستخدم الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب لفتح تحقيقات مع الرئيس الأمريكي حول سياساته المختلفة.

وأظهرت نتائج الانتخابات فوز الجمهوري رون ديسانتيس المقرب بشدة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنصب حاكم فلوريدا وانتخاب امرأتين مسلمتين هما رشيدة طليب  42  عامًا الأمريكية من أصل فلسطيني التي فازت في ولاية ميشيجان وإلهان عمر  36 عامًا ذات الأصول الصومالية عن فوزها بولاية مينيسوتا.

ونتج عن هذه الانتخابات تقدم الديمقراطية ألكزاندريا أوكاسيو كورتيز من

نيويورك في سباقها إلى الكونجرس لتصبح أصغر امرأة سنًا تنتخب لعضوية مجلس النواب الأمريكي وفوز جريج بنس الشقيق الأكبر لمايك بنس نائب الرئيس الأمريكي بمقعد ولاية إنديانا في مجلس النواب.

وأظهرت نتائج أولية لشبكتي “إيه بي سي” و”إن بي سي” أن

الديمقراطي جاريد بوليس يتجه لتحقيق الفوز في سباق الانتخابات على حاكم ولاية كولورادو ليصبح أول مثلي الجنس يكشف عن ميوله الجنسية علانية يحكم ولاية أمريكية.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونجرس بأنها ” نجاح هائل” بالرغم من أن حزبه الجمهوري فقد السيطرة على مجلس النواب.

وقد جرت العادة في الولايات المتحدة أن يُنظر إلى الانتخابات النصفية الأولى في ولاية أي رئيس على أنها استفتاء على أدائه في أول عامين من حكمه.

وتؤكد القاعدة العامة أن حزب الرئيس يخسر بعض مقاعده في الكونجرس ويتفاوت عدد هذه المقاعد باختلاف الانطباع العام عن الرئيس وحزبه.