فنجاء يعود بالأخبار السارة من ديار صحار بفوزه 3/‏2

في تصفيات كأس جلالته –
صحار – عبدالله المانعي:-
عاد فنجا بالأخبار السارة من ديار صحار بفوزه بثلاثية أهداف مقابل هدفين ليقطع بذلك نصف المشوار وذلك في مباراتهما التي جرت مساء أمس بذهاب الدور ربع نهائي من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم لهذا الموسم وتوشحت بغطاء جماهيري كبير أضفى طابع الإثارة والمتعة.

وكان الشوط الأول قد انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف للكل وأتى هدف التقدم لفنجاء من كرة عرضية من الناحية اليمنى مررها العبد النوفلي بخبرته الى العمق كانت لها قدم أحمد الهنائي حاضرة لتضعها في شباك حارس صحار داؤود الكحالي في الدقيقة 25.
وأدرك سعيد عبيد التعادل لصحار من كرة كانت بينه وبين حارس فنجاء كان الأسبق لها في إيداعها في المرمى بعد مضي 29 دقيقة.
وأتى الهدف الثاني لصحار من كرة خدع فيها مدافع فنجاء مبويو تويتي الحارس الذي أراد إبعاد الكرة لكنه لم يوفق وسلكت الكرة طريقها إلى مرمى مازن الحسني حتى قبل أن يتابعها سعيد عبيد بعد مضي 49 دقيقة.
وتأكد لفنجاء التعادل في الدقيقة 50 من كرة رائعة على الطائر وفق فيها دوجلاس داسيلفا وعانقت مرمى داؤود الكحالي حارس صحار.
ومن تسديدة لولبية عرف العبد النوفلي كيف يضعها في شباك حارس صحار معلنا الهدف الثالث لفنجاء في الدقيقة 66.
وكان الشق الهجومي حاضرا منذ لحظة الانطلاقة في الشوط الأول وفي الدقيقة 4 مرر العبد النوفلي من الجهة اليمنى كرة عرضية حاول داؤود الكحالي حارس صحار إبعادها لكنه لم يوفق فيها وما زالت خطورتها قائمة حتى أبعدها المدافع.
وارتقى سعيد الضبعوني في تسديدة رأسية لصحار لكن حارس فنجاء مازن الحسني كان الأقرب في التقاطها في الدقيقة 7.
20 دقيقة انقضت من عمر هذا الشوط كانت فيها محاولات الفريقين قائمة لكن الخطورة غابت عن المرميين وسط تدفق الجماهير بعد أن امتلأ المدرجان 6 و7 المخصصان لصحار تم فتح المدرج رقم 5.
وفي السويق استطاعت خبرة العبد النوفلي أن تفعل الناحية اليمنى التي أرسل عبرها كرات إلى العمق كتب التوفيق في واحدة أتى منها هدف السبق للفريق.
وفي فنجاء أضاع اللاعب ذاته صاحب الهدف أحمد الهنائي فرصة هدف محقق لفنجاء بعد انفراد بحارس صحار لكن كرته عانقت الشباك من الخلف بعد مضي 32 دقيقة.
ونوع صحار في هجماته من العمق ومن الأجناب وتوافرت أمامه فرص لكن توافق خط دفاع فنجاء مع الحارس أبطل تلك المحاولات حتى تمكن سعيد عبيد من فك عقدة النحس وأحرز هدف التعادل وقد مارس صحار عقب التعادل الضغط على فنجاء ووصل بالفعل لكن لم يوفق وسط تراجع لفنجاء في آخر 5 دقائق من هذا الشوط. بداية قوية استهل بها صحار هذا الشوط أثمرت عن إحراز هدف التقدم للفريق الذي شكل أريحية.
الهدف لم يشكل للصحاريين أي تراجع وسدد محسن جوهر في الدقيقة 55 كرة صاروخية من خارج خط الـ18 مرت سريعة إلى الخارج بالقرب من حارس مرمى فنجا.
محاولات فنجاء ظلت قائمة حتى حمل الأجنبي دوجلاس داسيلفا الخبر السار بإحراز هدف التعادل.
الإثارة ظلت قائمة وجد فيها فنجاء الظروف المواتية للتقدم من جديد وسط إهدار محسن جوهر لتسديدة من ضربة حرة مباشرة خارج خط الـ18 في الدقيقة 66 واستمرت المحاولات من الفريقين لكن لم يحدث جديد لتذهب الغلبة لفنجاء.
أدار اللقاء الحكم زكري الهنائي وساعده رشاد الحكماني وناصر أمبو سعيدي وماجد الحاتمي حكما رابعا.