مجيس يبزغ بريقه … والعروبة يضل طريقه!

صحار – عبدالله المانعي –
كانت لوحة القائد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – العنوان الأبرز حيث رفعتها جماهير مجيس بشكل رائع رددت معها الجماهير السلام السلطاني وهتفت بحياة القائد المفدى- أبقاه الله – وسط التهنئة له بالعيد الوطني 48 المجيد.

وقد بزغ بريق مجيس بالفوز بهدف وحيد على العروبة الذي ضل طريقه وذلك في مباراتهما التي جرت مساء أمس على ملعب المجمع الرياضي بصحار في ذهاب الدور ربع نهائي من مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم.
أتى هدف السبق لمجيس عن طريق حسن البلوشي في الدقيقة 33 من تسديدة عانقت شباك العروبة.
كان الشق الهجومي حاضرا منذ لحظة الانطلاقة وانفرد عمران الفارسي من العروبة لكن تسرعه أدى لمروره أعلى حارس مجيس عاهد البلوشي وسدد سامي الحسني كرة جميلة اعتلت عارضة حارس مجيس سنتيمترات إلى الخارج في الدقيقة 26 وأخطر فرصة في الشوط للعروبة آلت إلى خط مرمى مجيس أبعدها المدافع في الدقيقة 29.
صاحب الأرض والجمهور مجيس تمكن من الوصول إلى مرمى العروبة وظهرت فرصة من جانب كريست ريمي بمجهود فردي مررها لأحمد سالم لكن الأخير لم يسددها على المرمى وبالتالي ضاعت.
تقدم مجيس بهدف أشعل الأجواء ولم يسجل أي تراجع للخلف وحاول لاعبه عبدالله سالم استغلال تقدم حارس العروبة عن مرماه وباغته بكرة رائعة لكنها انحرفت قليلا عن المرمى وضاعت فرصة هدف محقق وظلت المحاولات قائمة من الفريقين لكنها لم تأت بأي جديد ليخرج مجيس متقدما بالهدف.
وفي الشوط الثاني انفتح اللعب على مصراعيه وسدد عبدالله سالم لمجيس في الدقيقة 50 لكن الكرة آلت سهلة في قبضة حارس العروبة عبدالعزيز الحسني.
وأبطل عاهد البلوشي حارس مجيس على يوسف المخيني لاعب العروبة حالة الانفراد بالكرة حيث فطن لها وآلت في قبضته 54 .
وتدخل مدرب مجيس فأشرك أسعد المرزوقي مكان أحمد سالم من باب المحافظة على النتيجة وتبعه بدخول حسن ربيع مكان كريست ريمي وفي الثالث نزل أيمن الشحي مكان عبدالله سالم وفي العروبة نزل ثويني حديد مكان عيد الفارسي. وسجل مجيس في آخر 15 دقيقة التراجع للخلف مع الاعتماد على الكرات المرتدة وتسديدة حسن البلوشي في الدقيقة 81 كانت خطرة تصدى لها الحارس ومارس العروبة الضغط على مرمى عاهد البلوشي عبر فرص من أكثر من اتجاه أبطل مفعولها خط دفاع مجيس.
أدار اللقاء الحكم هيثم العامري وساعده للخطوط حمد الغافري وعمر العلوي وصفوان العزري حكما رابعا وإبراهيم الحوسني مقيما ومصطفى الحوسني مراقبا ويوسف البريكي منسقا عاما ودرويش المقبالي منسقا إعلاميا.