الرئيس السوداني في شرم الشيخ لعقد قمة ثنائية مع السيسي

القاهرة – عمان – نظيمة سعد الدين – (أ ف ب):-
وصل الرئيس السوداني عمر البشير أمس إلى مدينة شرم الشيخ المصرية لحضور ختام مؤتمر دولي للشباب يعقد هناك وكان في استقباله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وهي الزيارة الأولى للبشير إلى مصر منذ فوز السيسي بولاية رئاسية ثانية في مارس الماضي.
وقال السفير السوداني في القاهرة عبد المحمود عبد الحليم لوكالة فرانس برس إن الرئيسين «سيعقدان قمة ثنائية» في شرم الشيخ.
ويترأس السيسي منذ الثالث من نوفمبر وعلى مدار ثلاثة أيام «منتدى شباب العالم» الذي يُعقد للعام الثاني على التوالي في المدينة المصرية المطلة على البحر الأحمر بمشاركة نحو 5000 من مختلف شباب العالم.
وكانت زيارة البشير الأخيرة للقاهرة عشية الانتخابات الرئاسية المصرية. وصرح آنذاك أن اختياره توقيت الزيارة يؤكد «أننا مع استقرار مصر ومع دعم الرئيس السيسي لأننا عرفناه عن قرب وعرفنا صدقه وتطلعاته لعلاقات قوية بين البلدين».
وتأتي زيارة الرئيس السوداني إلى مصر بعد أسبوعين من استضافة الخرطوم للسيسي وبرفقته 12 وزيرا من حكومته لإجراء مباحثات بين البلدين تم خلالها التوقيع على 12 اتفاقية.
وترتب على زيارة السيسي الأخيرة للعاصمة السودانية، إلغاء البشير حظر الخرطوم استيراد المنتجات الزراعية والحيوانية المصرية الذي دام مدة 17 شهرا.
ووفقا لإحصاءات سودانية رسمية بلغت الواردات الزراعية والحيوانية من مصر قبل الحظر 300 مليون دولار سنويا. كما اتفق البلدان على إكمال ربط شبكة الكهرباء بينهما إضافة لربط البلدين بخط سكة حديد.
وفي موضوع آخر، وفي إطار خطة التدريبات المشتركة، نفذت القوات البحرية المصرية بالاشتراك مع القوات البحرية الفرنسية تدريبا بحريا عابرا بنطاق الأسطول الشمالي بالبحر المتوسط.
وقد تضمنت الأنشطة التدريبية تنفيذ سيناريو واقعي لمجابهة التحديات التي تواجه الأمن البحري ومكافحة الإرهاب وحماية هدف حيوي بالبحر كمنصات الغاز والبترول ضد التهديدات غير النمطية، وكذلك التدريب على مجابهة اللنشات السريعة المعادية.
كما اشتمل التدريب على تنفيذ تشكيلات إبحار وتمارين مواصلات إشارية وصد هجوم جوي والتدريب على حماية سفينة ذات شحنة هامة أثناء عبورها للمناطق الخطرة، وممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها.