سفارة السلطنة في كوريا تختتم أسبوع الدبلوماسية العامة الأول

اختتمت سفارة السلطنة بجمهورية كوريا مشاركتها في أسبوع الدبلوماسية العامة الأول الذي نظمته المؤسسة الثقافية الكورية وأقيم في المركز الثقافي مطلع نوفمبر الحالي واستمر ثلاثة أيام، والذي افتتح المؤتمر معالي نائب وزير الخارجية ومعالي رئيس المؤسسة الثقافية الكورية بحضور عدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية والمسؤولين من مختلف المؤسسات الحكومية والثقافية والأكاديمية.
تضمن المؤتمر محاضرات وحلقات نقاشية حول الدبلوماسية العامة ومعارض صور وأنشطة مختلفة من مختلف المؤسسات الكورية، كما تضمن معرضا للبعثات الدبلوماسية، وشاركت السفارة بجناح جسدت من خلاله منهج السلطنة في الدبلوماسية العامة ببعض اللوحات لمعرض رسالة الإسلام «معرض التسامح والتفاهم والتعايش» ومنهج السلطنة في نشر قيم المحبة والسلام، كما ضم جناح السفارة كتبا متنوعة عن السلطنة ومطويات سياحية متنوعة ومعروضات تراثية ولوحات منوعة «ملامح من عمان» تجسد مختلف البيئات العمانية.
وألقى سعادة السفير محمد بن سالم الحارثي محاضرة في جامعة إيهوا تناول فيها لمحة عامة عن السلطنة والجوانب التاريخية والثقافية ودور السلطنة في التجارة العالمية وطريق الحرير على امتداد العصور وسلط الضوء على ملامح النهضة الحديثة والمقومات السياحية والعلاقات العمانية الكورية ومنهج السلطنة في التسامح والتعايش والحوار ودورها في إحلال السلام.
وقال سعادته «تأتي مشاركة السفارة في إطار جهودها في الدبلوماسية العامة للتعريف بالسلطنة وإبراز الجوانب التاريخية والتراثية والثقافية وملامح النهضة الحديثة ومنهج السلطنة في التسامح والتعايش والحوار بجانب الترويج السياحي والاستثماري للسلطنة».