مبادرة العرس الجماعي بالسيب تنظم ملتقى للمقبلين على الزواج

جهود مثمرة ومحاضرات حول أسس تكوين الأسرة المستقرة –
السيب ـ بشير الريامي –
نظمت اللجنة المنظمة لمبادرة العرس الجماعي بولاية السيب هذا الأسبوع ملتقى للعرسان الجدد الذين انضموا للمبادرة حمل عنوان «الحياة الزوجية شراكة إنسانية» حيث أقيم هذا الملتقى بمناسبة تنظيم العرس الجماعي في ولاية السيب والذي سيقام في العشرين من هذا الشهر في استاد السيب الرياضي بمشاركة ثمانية وأربعين عريسا، واستهدف الملتقى فئة المقبلين على الزواج من الذكور والإناث لتأهيلهم حول أسس تكوين الأسرة السعيدة والمستقرة من جميع الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والنفسية. وقد أقيم الملتقى على مدار يومين فكان اليوم الأول بتاريخ ٢٩ أكتوبر مخصص للعرسان الذكور المقبلين على الزواج خلال الفترة القادمة واشتمل على تقديم محاضرتين الأولى حملت عنوان مهارات ودعم العلاقة الزوجية في السنة الأولى للزواج ألقاها سعيد بن راشد المكتومي من وزارة التنمية الاجتماعية، وكان محور المحاضرة الثانية التخطيط المالي لميزانية الزواج وبناء الأسرة ألقاها بدر بن ناصر الجابري من الهيئة العامة لحماية المستهلك.

أما اليوم الثاني من الملتقى فقد تم تخصيصه للمقبلات على الزواج واشتمل على تقديم ثلاث أوراق عمل حملت الورقة الأولى عنوان الحب والتوافق بين الزوجين قدمتها فخرية بنت خميس الحسنية الأخصائية النفسية بوزارة التنمية الاجتماعية والمتخصصة في تقديم المساعدات الإرشادية والاستشارية في نطاق المشاكل الأسرية. وقد تحدثت المحاضرة عن مجموعة من النقاط المهمة التي تساهم في التوافق بين الزوجين وإيجاد التوافق والحب بينهما وقد أعطت المحاضرة العديد من الأمثلة، كما قامت بالرد على العديد من الاستفسارات من المستمعات. أما الورقة الثانية فقد حملت عنوان مهارات ومعارف سنة أولى زواج قدمتها عائشة النظيرية المديرة العامة والمؤسسة لمركز الود للاستشارات الأسرية بمسقط، أما الورقة الثانية فقد حملت عنوان التخطيط الأسري لصحة الإنجابية قدمتها الدكتورة نوال الراشدية طبيبة اختصاصية أولى في طب الأسرة والمجتمع ورئيسة قسم صحة المرأة بوزارة الصحة التي تحدثت عن الجوانب الصحية للزوجين وأثر التخطيط السليم في إنجاب الأبناء وكيفية المحافظة على صحة الزوجين وكذلك الأبناء، كما تطرقت المحاضرة إلى العديد من الجوانب الصحية في حياة المرأة مشددة على أهمية الاهتمام بصحتها من أجل إنجاب صحي وسليم، كما تطرقت إلى الفتور والبرود العاطفي. وقد أعربت حليمة بنت عامر المطاعنية المدربة المعتمدة في تحفيز الذات وتنمية الطفل والناشطة في خدمة المجتمع والتي أدارت الحوار في هذا الملتقى أن الأوراق الثلاث كانت ثرية بالمعلومات القيمة للمقبلات على الزواج مضيفة إن الملتقى حظي بإقبال جيد بالإضافة إلى النقاش والحوار الذي دار بين مقدمات الأوراق والمشاركات في الملتقى مؤكدة أن الملتقى قد حقق أهدافه من خلال توصيل المعلومات المطلوبة للمقبلات على الزواج بطريقة علمية صحيحة وهادفة وتقدمت بشكرها للجنة المنظمة لمبادرة العرس الجماعي بالولاية لتزويج ٤٨ عريسا والتي قامت بتنظيم هذا الملتقى للمقبلين على الزواج.