مناقشة بحوث خريجي البرنامج الوطني للدراسات العليا بالتربية

كتب ـ عبدالله البطاشي –

عقدت لجنة وضع خطة عمل للاستفادة من نتائج بحوث الخريجين الحاصلين على بعثات دراسية من البرنامج الوطني للدارسات العليا، بوزارة التربية والتعليم لقاءها الثاني لمناقشة بحوث خريجي البرنامج الوطني للدراسات العليا في تخصص «اللغة الإنجليزية» برئاسة الدكتورة معصومة بنت حبيب العجمية مستشارة وزيرة التربية والتعليم لتطوير الأداء اللغوي رئيسة اللجنة بحضور أعضائها، والمختصين من مناهج اللغة الإنجليزية بالمديرية العامة لتطوير المناهج، ومن دائرة الإشراف التربوي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية، وذلك بقاعة البريمي بديوان عام الوزارة.
وتضمن اللقاء ثلاثة عروض مرئية، بدأتها فايزة بنت سعيد التوبية معلمة اللغة الإنجليزية بمدرسة سيجاء للتعليم الأساسي (1-10) بولاية سمائل بتعليمية محافظة الداخلية العرض الأول بعنوان (استراتيجيات التدريس لتحسين مهارة القراءة) تطرق إلى نبذة عن استراتيجيات فهم المقروء والنظريات المتعلقة بها، وعن النتائج المستخلصة من الدراسة، واستراتيجيات تتعلق بتنمية دافعية الطالب نحو القراءة، واستراتيجية القراءة الجهرية، ودعم الطالب في القراءة، والتعلم التعاوني في القراءة، والقراءة الإثرائية (الذاتية)، وتناول العرض الثاني الذي قدمته لاحقة بنت مبارك العامرية معلمة اللغة الإنجليزية بمدرسة الأمل للتعليم ما بعد الأساسي للصفوف(12-11) بولاية بركاء بتعليمية محافظة جنوب الباطنة، بعنوان مدى فعالية منهج التعليم ما بعد الأساسي في تطوير كفاءة الطلبة في مادة اللغة الإنجليزية من نظر معلمي اللغة الإنجليزية ، بينت من خلاله ما يميز الدراسة عن غيرها من الدراسات في مجال تطوير المناهج، ومناقشة نقاط الاختلاف بين المنهج العام ومنهج ما بعد الأساسي، وطرق البحث وأسئلته ونتائجه وتوصياته، أما العرض الثالث فكان بعنوان تحسين وتطوير تدريس اللغة الإنجليزية الذي قدمته خالصة بنت حميد الهنائية معلمة لغة انجليزية بمدرسة الربيع النجارية للتعليم ما بعد الأساسي (10-12) بولاية الرستاق بتعليمية محافظة جنوب الباطنة، تحدثت فيه عن كيفية استخدام الفيديو في تنمية مهارة الاستماع لدى المتعلم العماني، وتهيئة الطلبة لاستخدام اللغة الإنجليزية خارج البيئة الصفية، والنظام الحديث في التدريس، بعد ذلك تم فتح مجال المناقشة والتساؤلات والاستفسارات.
هدف اللقاء إلى التعريف بالبحوث التي قام بها الخريجون لعرضها على المختصين بالمديريات المعنية، ولاستعراض أبرز نتائج البحوث والاستفادة منها في مجال المناهج والإشراف التربوي وطرق التدريس والتوجيه المهني، ولتشجيع الخريجين للمشاركة ببحوثهم ودراساتهم في اللقاءات والمؤتمرات والندوات التي تقيمها الوزارة في مختلف المجالات والتخصصات، ولبناء جسور التواصل بين الخريجين والدوائر المعنية.