بيت الزبير يستضيف حفل الموسيقى الأندلسية

العمانية: استضاف بيت الزبير بمسقط أمس حفل الموسيقى الأندلسية ضمن فعاليات الأيام الثقافية الإسبانية في نسختها الثانية التي تنظمها مؤسسة بيت الزبير بالتعاون مع السفارة الإسبانية بمسقط، وقدم الحفل رباعي موسيقي يتكون من أوريانا لويس دلقادو وسيزار كارثو، وحيمي مينوزو وكيتشو بيريز.
وكان برنامج الأيام الثقافية الإسبانية قد بدأ يوم الأحد بافتتاح معرض التصوير الضوئي «لامانشا – التحيات الثلاث» تحت رعاية صاحبة السمو السيدة الدكتورة ريه بنت قيس آل سعيد لثلاثة مصورين ضوئيين إسبان وهم انجيليكا دي لا جافي، ماريا انطونيا غارثيا دي لا فيغا، خوسيه سانتوس مينجوت.
ويشتمل المعرض على صور نقلها ثلاثة أعضاء بارعين في الجمعية الملكية للتصوير الضوئي بمدريد تتضمن سلسلة من المناظر الطبيعية والمعمارية لمنطقة لامانشا الإسبانية المركزية، وطن كل من دون كيشوت وسانشو بانزا، وهي منطقة موجودة أيضا في أعمال أساتذة إسبان من القرن العشرين مثل الرسام أنطونيو لوبيز والمخرج الإسباني بيدرو المودوفار.
وتأتي الأيام الثقافية الإسبانية في إطار جهود مؤسسة بيت الزبير لإقامة شراكات ثقافية دولية لإتاحة الفرصة للمهتمين بالشأن الثقافي الوطني والدولي للاطلاع على المخزون الثقافي والحضاري للبلدان الشقيقة والصديقة.
ووضح سعادة خوسيه أنطونيو بوردايو ويدوبرو سفير مملكة إسبانيا المعتمد لدى السلطنة أنه بفضل إتقان موسيقيي الاوريجا المعروفين فإن الأغاني والأشكال الموسيقية الأخرى من الأندلس سوف تستحضر عالما من الأناقة والرقة والسحر مع الآلات المألوفة للعديد من محبي الموسيقى العمانيين.
وأشاد بالتعاون السخي للعديد من الشركات والمؤسسات الإسبانية وجمعية الصداقة بين البلدين والتي تعمل بفعالية لتقوية العلاقات الثانية بين عمان وإسبانيا.