البشائر يتعاقد مع عساف خليفة لتدريب الفريق الأول

أدم – ناصر الخصيبي –

تعاقد مجلس إدارة نادي البشائر مع المدرب السوري عساف خليفة خلفًا للمدرب الوطني مجيد النزواني الذي اعتذر عن تدريبات الفريق الكروي للبشائر مع كل من سالم اليعقوبي مدير الفريق وحميد الشندودي مدرب الحراس، كما تم تعاقد النادي مع سالم بن خليفة البوسعيدي ليكون مديرًا للفريق والذي اشتغل في هذه المهمة عند البشائر عدة مواسم سابقة، وقد بدأ الفريق أول تدريباته مع المدرب الجديد مساء أمس الأول بملعب نادي سمائل وذلك استعدادًا لملاقاة نظيره بدية في الجولة الثالثة من الدور الثاني يوم السبت المقبل.
وأوضح راشد بن محمد الهاشمي رئيس النادي أن مجلس إدارة النادي سعى نحو الرقي بمستوى الفريق الأول وتوفير متطلبات المشاركة الإيجابية له في مواصلة الموسم الكروي الحالي فقد تم اختيار المدرب من وسط مجموعة من المدربين المطروحين على الساحة الرياضية وطبعا عساف مدرب متميز قاد أكثر من فريق للتأهل إلى مراحل متقدمة أثناء فترة تدريبه سواء داخل السلطنة أو خارجها لذا فهو مدرب يعرف خبايا الدوري العماني مضيفا إنه كان أحد لاعبي المنتخب السوري المجيدين ناهيك عن أن أسلوبه التدريبي وفكره يتوافق مع إمكانية ومستوى لاعبي البشائر في الظهور بشكل جيد في المباريات المقبلة وأن يساهم في صعود الفريق للمرحلة الثانية وهذا ما تعوّل عليه جماهير البشائر وإدارة النادي.
وأوضح عساف خليفة في حديثه أن أسباب التحاقه بتدريبات الفريق الكروي للنادي السمعة الطيبة له والرغبة الشديدة من إدارة النادي للصعود لدوري عمانتل مع وجود لاعبين محليين على مستوى عالٍ من الأداء بالإضافة للاعبين الأجانب كل ذلك جعل من المفاوضات أن تسير بيسر ودون أي تعقيد ومؤكدا أن يكون بمشيئة الله تعالى على الثقة الكبيرة التي وجدها مع إدارة النادي واللاعبين لتحقيق الآمال الطموحة والأهداف المنشودة والتي بدأت منذ بداية الموسم الكروي ومشيرا إلى أن المجموعة الثانية والتي تضم البشائر بجانبه السيب متصدر المجموعة وبهلا وبدية وصلالة والمضيبي أقوى من المجموعة الأولى والتأهل فيها لن يحسم إلا في المرحلة الأخيرة لتقارب عدد النقاط بين فرق المجموعة مناشدا عساف بوقفة الجمهور والمتابعين مع الفريق للتأهل مع الفريق ووصوله إلى منصات التتويج.
الجدير بالذكر أن المدرب عساف خليفة من مواليد دمشق 1968 وعمل كمدرب منذ 2004م واشتغل في المواسم الماضية بأندية السلطنة منها نادي عمان للموسم 2015/‏‏2016م ونادي الوسطى 2016/‏‏ 2017 وحقق معها نتائج إيجابية، كما يملك المدرب خبرة جيدة على الصعيد التدريبي فقد كانت له تجارب عديدة ناجحة مع الأندية العربية حيث درب أندية كل من النضال والوحدة وتشرين في الدوري السوري وأندية لبنانية كنادي السلام زغرتا ونادي النبي شيت ونادي الرأس الأردني وكذلك عمل كمدرب لمنتخب سوريا للناشئين وتقلد العديد من المناصب الإدارية في الكرة السورية خلال مسيرته الرياضية بالإضافة إلى أنه لعب مع بعض المنتخبات الوطنية السورية والأندية السورية وغيرها حيث كان لاعبا محترفا بنادي سوتشي الروسي ونادي الصفاقصي التونسي ومع نادي النجمة اللبناني بالإضافة إلى أنه حصل على هداف للدوري السوري لموسمين وهداف لموسم في الدوري اللبناني ونال العديد من الإنجازات منها الصعود بنادي ذات رأس الأردني للدوري الممتاز وبنادي البقاع اللبناني إلى مصاف الممتاز وكذلك الصعود بنادي السلام زغرتا اللبناني لدوري الممتاز وفي السلطنة الصعود بنادي عمان لدوري المحترفين ولحقه الصعود بنادي الوسطى للدرجة الأولى.