عمان للإبحار وشركة النفط العمانية تختتمان «برنامج زمام لقادة المستقبل»

بمشاركة 57 طالبا من مدارس محافظة مسندم –
كتب – فهد الزهيمي –

يسدل الستار اليوم الأربعاء على برنامج «زمام لقادة المستقبل» والذي تنظمه عمان للإبحار ممثلة بقسم تطوير المهارات الشخصية وشركة النفط العمانية للاستكشاف والإنتاج والذي يهدف إلى تطوير المهارات القيادية لدى طلبة المدارس في محافظة مسندم وتعزيز وتطوير المهارات الشخصية والقيادية لدى طلبة المدارس. واستهدف البرنامج طلبة المدارس من الذكور في محافظة مسندم والتي تتراوح أعمارهم بين 16 و17 سنة، ويمثلون طلبة الصفين 11 و12 وسيتم الاحتفاء بـ57 طالبا شاركوا في هذا البرنامج وذلك من خلال الحفل الذي سيقام في ولاية خصب اليوم، وقد جاء هذا البرنامج انسجاما مع رؤية شركة نفط عمان للاستكشاف والإنتاج في الاستثمار الطويل الأجل للشباب وخاصة لشباب محافظة مسندم.
ويُعد البرنامج جزءا من شراكة بعيدة المدى بين عُمان للإبحار وشركة النفط العُمانية للاستكشاف والإنتاج تصبو إلى تمكين الشريحة المستهدفة من الطلبة لاكتشاف مواهبهم الكامنة من خلال التدريب الميداني وغرس تقنيات التعلم التجريبي إضافة إلى مجموعة من الأنشطة التعليمية الهادفة لتعريف المشاركين على أساسيات التخطيط، وأهمية الانضباط والثقة المتبادلة، وكيفية إيجاد الحلول المبتكرة للمشكلات الطارئة.
كما يغرس هذا البرنامج مجموعة من المهارات المهمة والمبادئ التي من شأنها أن تضيف الكثير للشريحة المستهدفة من الشباب خاصة تلك المتعلقة بالقيادة والريادة والعمل الجماعي، وهذه المبادئ تعكس التعاون المثمر بين شركة النفط العُمانية للاستكشاف والإنتاج وعمان للإبحار من أجل تنمية مهارات الشباب العُماني وتوفير قاعدة واضحة لهم للانطلاق في مسارهم المهني الذي يطمحون للوصول إليه، وأيضا إلى أهمية تطوير المهارات الشخصية لدى الشباب وضرورة تعزيزها لما يُمكن أن تسهم فيه من إتاحة فرص وظيفية أكبر علاوة على ترك أثر إيجابي على مستوى المؤسسات والأفراد.
وتؤّكد شركة النفط العُمانية للاستكشاف والإنتاج مجددا دورها كمستثمر يهدف لخدمة المجتمع من خلال تعليم وتدريب الشباب، وما برنامج «زمام لقادة المستقبل» إلا خطوة ناجحة لتأسيس برنامج على المدى الطويل يكون له تأثيره الإيجابي على تعزيز مهارات الشباب في محافظة مسندم للحصول والتنافس على فرص وظيفية واعدة، كما أن الشراكة والتعاون القائم بين الشركة العُمانية للاستكشاف والإنتاج وعمان للإبحار له الأثر الإيجابي حيث يهدف لترك بصمة من شريحة كبيرة من فئة الشباب من خلال تعزيز رحلة تطويرهم لمهاراتهم الشخصية.
الجدير بالذكر أن فريق قسم تنمية المهارات الشخصية والمهنية في عُمان للإبحار نفذ العديد من البرامج والجلسات التدريبية المماثلة لطلبة وطالبات المدارس والكليات في مختلف أنحاء السلطنة بهدف تطوير مهارات شخصية وسلوكية قيّمة ونافعة للشباب.