السلطنة ورومانيا توقعان اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات

افتتاح مقر للسفارة بحي الصاروج بمسقط –
كتبت- نوال الصمصامية والعمانية –

افتتحت دولة فيوريكا دانسيلا رئيسة وزراء رومانيا بحي الصاروج بمسقط أمس مقر سفارة جمهورية رومانيا وذلك في إطار زيارتها الرسمية للسلطنة.
وقال معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي الأمين العام لوزارة الخارجية في تصريح له: إن افتتاح أول سفارة لرومانيا في مسقط هو من نتائج زيارة دولة رئيسة وزراء رومانيا للسلطنة مشيرا إلى أنه تم اليوم التوقيع على الاتفاقية الثنائية للإعفاء المتبادل على تأشيرات الجوازات الرسمية بين البلدين.
وأوضح أنه ستعقب هذه الزيارة فعاليات وزيارات متبادلة بين البلدين على مستويات رفيعة على مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك خاصة في مجالات التعاون والثقافة والتجارة والاقتصاد وكذلك السياحة والتعليم، كما سيتم عقد لقاءات على مستوى أصحاب الأعمال في كلا البلدين من أجل تبادل الأفكار وتنمية المعرفة حول الفرص الاستثمارية والصناعية المتوفرة لدى الطرفين.
وأضاف معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية إنه وفيما يتصل بمجال تفعيل البرامج السياحية فإن مجال السياحة مفتوح في مختلف تخصصاته أمام أصحاب الأعمال والقطاع الخاص، مؤكدا اهتمام وتشجيع هذا النوع من التعاون وأن الفترة المقبلة سوف تشهد حركة جيدة في إطار العلاقات الثنائية بين البلدين.
حضر حفل الافتتاح معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم وعدد من المسؤولين بوزارة الخارجية والمسؤولين من الجانب الروماني. من جهة أخرى، استقبل معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية أمس بديوان عام الوزارة معالي تيودور ميليشيكانو وزير خارجية رومانيا والوفد المرافق له وذلك ضمن الزيارة التي تقوم بها فخامة فيوريكا دانسيلا رئيسة وزراء رومانيا للسلطنة خلال الفترة من 3 إلى 5 من شهر نوفمبر الجاري.
وبحث الجانبان خلال المقابلة علاقات التعاون القائمة بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة، إلى جانب طرح وجهات النظر حول عدد من القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حضر المقابلة سعادة السفير الشيخ أحمد بن محمد الهنائي رئيس دائرة شرق أوروبا وسعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي رئيس دائرة مكتب الأمين العام ومن الجانب الروماني سعادة السفير ميهان كومان سفير رومانيا المعتمد لدى السلطنة. كما تم التوقيع على اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة والخدمة بين حكومتي السلطنة ورومانيا. وقد وقع الاتفاقية عن السلطنة معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية فيما وقعها عن الجانب الروماني معالي وزير الخارجية. وأكد معالي تيودور ميليشيكانو وزير خارجية رومانيا في تصريح صحفي عقب التوقيع على عمق العلاقة بين عُمان ورومانيا وأهمية تعزيزها، مشيرا إلى أن زيارة رئيسة وزراء رومانيا تأتي لتوطيد سبل التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك. واعرب معاليه عن أمله في أن يكون هناك تبادل للزيارات بين رجال الأعمال من الجانبين مشيدًا بسمعة السلطنة الطيبة وما تتمتع به من استقرار وأمان.