استعراض دراسات ومشاريع درء مخاطر الفيضانات في مسقط

خطط مستقبلية لإقامة سدود في المحافظة وتذليل التحديات –
عقد المجلس البلدي لمحافظة مسقط اجتماعه التاسع من السنة الثانية للفترة الثانية برئاسة معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس المجلس البلدي.

وقد اطلع أعضاء المجلس على الدراسات والمشاريع المتعلقة بدرء مخاطر الفيضانات في محافظة مسقط من خلال عرضٍ مرئي لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه، والذي قدمه المهندس سعيد بن ناصر الحبسي مدير عام تقييم موارد المياه بالوزارة، حيث اشتمل العرض على أربعة محاور أساسية أهمها مشاريع السدود والتخزين السطحي التي نفذتها الوزارة في محافظة مسقط، وخطط الوزارة المستقبلية لإقامة مشاريع السدود في المحافظة، والدور المطلوب من المجالس البلدية في تذليل التحديات التي تواجه هذه المشاريع، وتوقعات الاستدامة من المخزون المائي الحالي للمشاريع المائية بالمحافظة ومدى تحقيق الاكتفاء من الموارد المتاحة.
وأشار الحبسي إلى مواقع التجمعات المائية الرئيسية المؤثرة على الوضع المائي في محافظة مسقط، ومشاريع السدود القائمة (الحماية – التغذية-التخزين السطحي) في المحافظة بيانات السدود القائمة خطط الوزارة المستقبلية لإقامة مشاريع السدود في محافظة مسقط منظومات الحماية من مخاطر الفيضانات المقترحة في محافظة مسقط، كما أطلع المجلس على جهود الوزارة المشاريع التي من المؤمل أن تساعد في الحد من مخاطر الفيضانات والمتمثلة في تحديث خرائط مخاطر الفيضانات من خلال تحديد إحرامات الأودية التي توضح حدود كل مجرى مائي في السلطنة مع تحديد الإجراءات الإلزامية التي يجب اتباعها والالتزام بها من قبل جميع الجهات، وتطوير منظومة الإنذارالمبكر لإدارة الأنواء المناخية والظواهر الطبيعية والبيئية، ووضع الآليات للتعامل مع حالات الطوارىء بالنسبة للسدود الكبيرة، واقتراح التشريعات اللازمة لتعزيز جهود الوزارة في مجال الحد من مخاطر الفيضانات.
وحول أهمية مشاركة المجالس البلدية في تذليل التحديات التي تواجه المشاريع المائية على مستوى المحافظة فإنه يرى أهمية دعم المجلس البلدي من خلال توعية المواطنين بأهمية المحافظة على المنشآت المائية وشبكات المراقبة التي كلفت االدولة جهودا وأموالا طائلة.
ودعم جهود هذه الوزارة في المطالبة بالاعتمادات المالية الضرورية لتنفيذ السدود المتبقية في المنظومات المقترحة والتي من شانها أن تساعد على حل مشكلة الفيضانات في محافظة مسقط، ومطالبة جميع الجهات باحترام إحرامات الأودية والسدود عند وضع المخططات المستقبلية، وتوعية المواطنين بأهمية الاستغلال الأمثل لمياه السدود وخاصة مياه الري وذلك من خلال عملية الترشيد باستعمال وسائل الري الحديثة واستغلال المياه في إنتاج محاصيل ذات مردود اقتصادي.
إلى جانب ذلك، تم خلال الاجتماع التصديق على محضر الاجتماع الثامن للمجلس البلدي وما تضمنه من توصيات أبرزها مخاطبة وزارة السياحة بزيادة التركيز على الاستثمار السياحي، ومضاعفة الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالسياحة، وأهمية إطّلاع وإشراك المجتمع المحلي على البرامج والمناشط السياحية المزمع إقامتها خلال المرحلة القادمة في محافظة مسقط ، والعمل على تحديد المواقع والمعالم السياحية العمانية بمكوناتها المختلفة كالجبال، والوديان والتراث الثقافي والعادات والتقاليد وغيرها، والتشجيع على مشاركة القطاع الخاص المحلي (الشركات الأهلية) في تنمية الاقتصاد بالسلطنة، من خلال إعطاء فرص استثمارية لهم لمشاريع سياحية في المنطقة ، وتقديم كافة التسهيلات والدعم اللازم لها؛ الأمر الذي يعود بالنفع لأهالي المنطقة المساهمين في تلك الشركات، وإشراك المجتمع المدني في التنمية السياحية وتنفيذ الخطط المعمولة لدى الوزارة من خلال قيام المختصين بالوزارة بعمل حلقات عمل مع المواطنين بشكل مباشر واستعراض الفرص الاستثمارية في المحافظة، ودعم وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وتمكينها من استغلال الفرص التشغيلية والأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالسياحة للعمل بها، وتعزيز استخدام التقنيات الجديدة في المجال السياحي ، كاستخدام التطبيقات الذكية واستغلال مواقع التواصل الاجتماعي، للعمل على ترويج المناشط السياحية المختلفة بالسلطنة، وضرورة التنسيق بين وزارة السياحة والجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة ، لتوفير الخدمات الأساسية والمرافق العامة التي يحتاجها السائح في المواقع والأماكن السياحية، وتساهم في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للسياحة (2040)، والعمل على تلبية احتياجات السياحة المحلية من خلال التركيز على توفير مشاريع ترفيهية مكملة للمشاريع القائمة والمستقبلية، وربط تلك المشاريع السياحية القائمة ببعضها لتتكامل وتوفر للسائح تجربة سياحية فريدة، والاهتمام بالمناشط والفعاليات الترفيهية ومراكز التسلية للأطفال من الفئة العمرية (3-8) سنوات، والعمل على تحسين الإجراءات السياحية من خلال تسهيل إجراءات إصدار التأشيرة السياحية، وتسهيل إجراءات الاستثمار.
كما تم اعتماد توصيات لجنة الشؤون العامة التي نصت على مخاطبة بلدية مسقط بضرورة نشر التوعية بأهمية تركيب أجهزة كشف الدخان للوقاية من الحرائق سواء في المنازل أو المجمعات السكنية، ومساندة الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بتسهيل توفير المنصات الإعلانية في الشوارع والساحات العامة؛ لاستغلالها في نشر التوعية في هذا الجانب.
واختتم المجلس الاجتماع باستعراض مجموعة من خطابات الجهات المختصة حول عدد من الموضوعات التي ناقشها المجلس كمشروع رصف الطرق الداخلية بصناعية العتكية، والمقترح الخاص بتحويل بعض الأراضي بولاية قريات للاستعمال سكني تجاري، ومشروع لائحة استخدام الأكياس البلاستيكية، ومتطلبات العمل البلدي كما اطلع الأعضاء على محاضر لجان الشؤون البلدية بولايات محافظة مسقط التي اشتملت على توصيات عدة بشأن تطوير الخدمات والنظم البلدية في الولايات.