تقنية إبراء تحتفل بتخريج 775 خريجا من حملة الدبلوم والبكالوريوس

احتفلت الكلية التقنية بإبراء مساء أمس بتخريج 775 خريجا وخريجة في تخصصات الهندسة والدراسات التجارية وتقنية المعلومات من حملة شهادة الدبلوم والدبلوم العالي والبكالوريوس تحت رعاية سعادة الشيخ يحيى بن حمود بن حمد المعمري محافظ شمال الشرقية بحضور سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة ومديري عموم ومديري مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص وأعضاء هيئة التدريس بالكلية إلى جانب أولياء أمور الخريجين، وذلك بالمسرح الخارجي للكلية.
ألقت الدكتورة عزا بنت أحمد المسكرية عميدة الكلية التقنية كلمة حفل التخرج رحبت في بدايتها براعي الحفل والحضور، ثم تطرقت الى الحديث عن الخطة الاستراتيجية التي نفذتها الكلية خلال الخمس سنوات الماضية حيث قالت: نفذت الكلية خطتها الاستراتيجية خلال السنوات الماضية 2013-2018  التي ركزت على أن يكون الطالب هو المحور الرئيسي في العملية التعليمية معتمدين على معايير الجودة مع توفير البيئة التعليمية المميزة، وتقديم خدمات واسعة بما يسهم في الارتقاء بالمستوى الأكاديمي والفكري، وعن خطة الكلية خلال المرحلة القادمة قالت الدكتورة: وعن قريب سوف يتم العمل بالخطة الجديدة التي تعنى بالابتكار وريادة الأعمال من أجل التحول الريادي، وعن المراكز التي حصل عليها طلبة الكلية في المسابقات المحلية والإقليمية تقول الدكتورة عميدة الكلية:  لقد لعب الطلبة دورا حاسما في فعاليات إقليمية ومحلية في عدد من الأنشطة منها حصولهم على المركز الأول في مسابقة الرؤية في مجال الروبوت والمركز الثالث في مجال الإلكترونيات والمركز الثالث في مسابقة التحدي الثالث للروبوت لدول مجلس التعاون الخليجي في البحرين بعد حصولهم على المركز الثاني في عمان. ووصولهم المرحلة النهائية في مسابقة إنجاز عمان والمركز الثالث في مسابقة البحوث لهيئة التأمينات الاجتماعية من فئة حملة البكالوريوس. وتوجد العديد من المشاركات الأخرى التي اكتسب الطلاب منها تجارب وخبرات للمستقبل. ثم توجهت الدكتورة عميدة الكلية بكلمتها إلى الخريجين، حيث قالت: إن الهدف الأساسي للجامعات أن تخرج قيادات للمجتمع، وأنتم أهل لهذه المهمة، وليكن مبدأكم إتقان المهنة والرغبة في التعلم المستمر ومتابعة المستجدات المعاصرة؛ مما يعزز قدرتكم على المنافسة ويضمن لكم الاستمرارية والتطور والرقي. نكرمكم اليوم 775 خريجا وصلتم لهذه المرحلة بطموحكم وقناعاتكم حول ما يمكن أن يحققه التعليم بتغيير حياتكم الفكرية والاجتماعية والشخصية. نأمل أن تجدوا ما يحفزكم لاستخدام المهارات التي اكتسبتموها لخدمة لمجتمعكم. فخدمته ليست فقط بالالتحاق بالعمل في المؤسسات العامة والخاصة، بل تكمن في تقديم كل ما هو جديد وإضافة قيمة في كل ما تفعلونه من مشاريع ريادية وأعمال تطوعية .. فليكن شعاركم: «نلتحق لنتعلم، ونتخرج لنبني». وأخيرا تخرجكم لا يعني خروجكم عن كليتكم فنحن نسعد بتواصلكم معنا.
بعد ذلك ألقى الطالب يعرب بن سيف البطاشي خريج تخصص الهندسة المعمارية كلمة الخريجين قال فيها: لم تعرف الإنسانية في تاريخها أساسا يبني نهضاتها ويخلد أمجادها كالعلم، ولم يعرف في تاريخ الأمم معول هدم أسقط الحضارات وبدد النهضات كالجهل، فبالعلم تحلق الأمم وتعلو حتى تبلغ ذرى المجد، وبدونه تهوي في مراتع الجهل والتخلف.
وفي هذا يقول شوقي: بالعلم والمال يبني الناس ملكهم … لم يبن ملك على جهل وإقلال.