بدء تنفيذ سد التغذية الجوفية بوادي السليف بعبري

بسعة تخزينية تقدر بحوالي مليون متر مكعب –
عبري – مراسل عمان –

بدأت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بتنفيذ مشروع سد التغذية الجوفية على وادي السليف بولاية عبري بمحافظة الظاهرة .
وقد باشرت الشركة المنفذة لمشروع سد التغذية الجوفية ببلدة السليف بولاية عبري أعمالها الميدانية بموقع إنشاء السد خاصة وأن السعة التخزينية للسد تصل إلى مليون متر مكعب، وذلك بهدف تغذية الخزان الجوفي لتنمية الموارد المائية بمنطقة السليف والمناطق الواقعة أسفل السد. الجدير بالذكر أن سد التغذية الجوفية ببلدة السليف بولاية عبري يبلغ طوله حوالي (3,2) كيلومتر وبارتفاع يصل (8,6) متر وسيتم إنشاؤه من الأتربة المدكوكة مع وجود قاطع من الخرسانة اللدنة ومفيض من سلال الجابيونات المملوءة بالأحجار المختلفة الأحجام، إلى جانب تركيب مجموعة من أجهزة المراقبة كجهاز لقياس مناسيب المياه الجوفية وأجهزة لقياس منسوب المياه بالبحيرة ومسطرة لقياس منسوب المياه بالسد، ومحطة لقياس الأمطار.
تجدر الإشارة إلى أنه تبرز أهمية إنشاء سدود التغذية الجوفية بمختلف ولايات السلطنة بهدف تنمية الموارد المائية وحجز مياه الأمطار التي عادة ما تهدر في البحر أو الصحراء للاستفادة منها في تغذية الخزان الجوفي وبالتالي استخدامها لمختلف الاغراض، بالإضافة إلى مساهمتها في حجز المياه وتغذية الخزانات الجوفية لاستمرارية المشاريع التنموية المختلفة، وخاصة وأن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تعمل جاهدة على إنشاء السدود المائية في السلطنة بمختلف أنواعها الثلاثة (التغذية الجوفية ، والتخزينية ، والحماية من مخاطر الفيضانات) بهدف حجز أكبر كميات ممكنة من المياه لاستغلالها في تغذية الخزانات الجوفية ولحماية بعض المناطق من مخاطر الفيضانات أو أن يتم استغلالها لتزويد القرى البعيدة باحتياجاتها المائية.