بوابة الخدمات الإلكترونية «لهيئة الصناعات الحرفية» توفر 184 خدمة بتقنيات حديثة

وزير الديوان يرعى حفل تدشين «سنبدع» اليوم –
كتبت- عهود الجيلانية –
تحتفل مساء اليوم الهيئة العامة للصناعات الحرفية بتدشين بوابة الخدمات الالكترونية «سنبدع» تحت رعاية معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ضمن احتفالات السلطنة بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وذلك بمسرح ديوان عام الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمترفعات المطار. ويأتي تدشين بوابة الخدمات الإلكترونية للهيئة العامة للصناعات الحرفية تحت مسمى «سنبدع» في إطار حرص الهيئة على مواكبة الأنظمة الإلكترونية والتقنيات المتسارعة بما يسهم في تطوير المنظومة المؤسسية للقطاع الحرفي ورفع مستوى الأداء وتوفير خدمات مؤسسية ذات جودة عالية لمختلف شرائح المستفيدين من الحرفيين والمستثمرين والموظفين بما يتماشى مع مراحل التحوّل الرقمي للحكومة الإلكترونية.

وتبلغ عدد الخدمات التي يوفرها مشروع التحوّل الالكتروني للهيئة العامة للصناعات الحرفية «184» مائة وأربعة وثمانين خدمة إلكترونية فيما تحتوي أنظمة المشروع على بوابة سنبدع الإلكترونية التي يتم فيها توفير حوالي 115 خدمة وبوابة مسابقة السلطان قابوس للإجادة الحرفية التي فيها 4 خدمات وموقع التسويق الإلكتروني والبوابة الداخلية للموظفين وفيها 65 خدمة ونظام إدارة المخازن والمبيعات وتطبيق الهواتف للخدمات الإلكترونية وتطبيق الهواتف للموظفين ونظام التناقص الإلكتروني والمشتريات وتطبيق كمه ونظام بيان الجمركي، فيما تسعى الهيئة العامة للصناعات الحرفية من خلال هذا المشروع إلى التكامل مع المؤسسات الحكومية كالإدارة العامة للأحوال المدنية بشرطة عمان السلطانية وقطاع التصديق الإلكتروني بهيئة تقنية المعلومات ووزارة التنمية الاجتماعية والهيئة العامة لسجل القوى العاملة والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية وبوابة استثمر بسهولة بوزارة التجارة والصناعة.
وتشتمل الخدمات الإلكترونية في بوابة سنبدع الإلكترونية على ترخيص مزاولة الحرف والتدريب والتأهيل والدعم الحرفي والملكية الفكرية وجودة المنتج والتصميم الحرفي والمعارض وتسجيل لموقع التسويق الإلكتروني وخدمات المراجعين وخدمة التسويق للحرفيين والمستثمرين عبر الموقع إضافة إلى خدمة التقديم للوظائف، أما بوابة مسابقة السلطان قابوس للإجادة الحرفية فتشتمل على خدمة التسجيل للمسابقة والتقييم المبدئي والتحكيم النهائي واعتماد نتائج الفائزين.
واعتمدت الهيئة العامة للصناعات الحرفية عددًا من التقنيات الحديثة المستخدمة في تنفيذ المشروع كتسجيل الدخول إلى الأنظمة عبر التصديق الإلكتروني والتوقيع الإلكتروني عبر التصديق الإلكتروني والدفع الإلكتروني، فيما يتميز المشروع بتفرد التصميم وسهولة الاستخدام، حيث إن التصميم مستوحى من البيئة العمانية المتفردة بزخارفها إلى جانب مراعاة السهولة والمرونة وسرعة الوصول إلى البيانات والمعلومات، أما الموقع الإلكتروني فيتضمن دليل الحرفيين وتعلم حرفة والصناعات الحرفية والقاموس الحرفي ووصلات حرفية بالإضافة إلى ركن الطفل، وتهدف الهيئة من خلال اعتماد التحول الإلكتروني للعمل المؤسسي بالقطاع الحرفي إلى رفع مستوى الإنتاجية لتحقيق أفضل النتائج والأهداف المرجوة ، وذلك انطلاقا من رؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الرامية إلى التحول للاقتصاد المبني على المعرفة وتطوير المجتمع المعرفي العُماني والحكومة الإلكترونية.
وسيشتمل احتفال الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين المجيد على فقرات متنوعة في إطار الإعلان عن تدشين مشروع بوابة الخدمات الإلكترونية وتحقيق الهيئة لعدد من المنجزات على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتجدر الإشارة إلى أن مراحل التحول الإلكتروني في الهيئة بدأت منذ عام 2012م بإصدار معالي الشيخة عائشة السيابية قرارا يقضي بتشكيل فريق التحول الإلكتروني فيما اشتملت المرحلة الثانية على حصر وتوثيق الإجراءات والخدمات خلال الفترة 2012 م – 2013م. أما المرحلة الثالثة فكانت مخصصة لإعادة هندسة وتحسين الإجراءات وذلك خلال عام 2014م، واستكمل المشروع بطرح وتحليل مناقصة مشروع بوابة سنبدع الإلكترونية في الفترة من 2014م حتى 2015م، أما المرحلة النهائية من مراحل التحول الإلكتروني فاشتملت على تنفيذ مشروع بوابة سنبدع الإلكترونية وذلك خلال الفترة من 2016م – 2018م.