«المرأة» ببهلا تنظم معرضا لـ 30 أسرة منتجة

بهلا ـ أحمد بن ثابت المحروقي –
نظمت جمعية المرأة العمانية بولاية بهلا احتفالا بيوم المرأة العمانية تضمن سوقا ومعرضا للأسر المنتجة استمر ثلاثة أيام بمشاركة 30 أسرة، وقد لاقى المعرض إقبالا كبيرا من نساء الولاية وتم خلاله عرض العديد من المنتجات المحلية كالزيوت والبخور والأكلات الشعبية والأكسسوارات والملابس وغيرها.

وأوضحت مريم بنت راشد المشيقرية رئيسة الجمعية أن الهدف من السوق هو مساندة هذه الأسر في مشاريعها الصغيرة ودعما إعلاميا وتسويقيا لجهود تلك الأسر وتعريف المجتمع بمنتجاتها والترويج لتلك المنتجات. وقالت غنيمة الهطالية إحدى المشاركات في السوق: « لقد كنت سعيدة لمشاركتي في المعرض الشرائي والذي من خلاله تعرفت النساء بالولاية على منتجاتي وهذا يفتح لي زيادة في أبواب الرزق بإذن الله وأشكر جمعية المرأة العمانية ببهلا لإتاحة هذه الفرصة لعرض منتجاتنا للمجتمع وأتمنى أن تقام هذه المعارض بصفة مستمرة».
كما واكب اختتام سوق الأسر المنتجة احتفال الجمعية بيوم المرأة العمانية الذي عبر عن اعتزاز المرأة بالولاية بهذا اليوم حيث تنوعت الفقرات المعبرة عن المناسبة، وألقت زهرة بنت محمد المفرجية عضوة الجمعية كلمة الحفل قالت فيها: «هنيئا للمرأة العمانية هذا اليوم الذي هو دافع لتكون مع ركب المتميزين الطامحين لرفعة شأن هذا الوطن الجميل فواجبنا أن نصنع بصمات خيرة نرد بها جميل هذا الوطن علينا فلنشد الهمم لنكون فخر عماننا الحبيبة لننشر عبق عطائنا ليفوح في كل الأرجاء، وبوركت جمعية المرأة العمانية ببهلا التي جمعتنا هنا لنجسد ملحمة رائعة لمعنى التآلف والترابط الذي يشاد به في جميع أقطاب الأرض». بعدها تابع الحضور أوبريتا شعريا من تقديم طلاب مدرسة حي السعد ومسرحية نفذها مجلس الأمهات بمدرسة سور بهلا، وقد عبرت المسرحية عن المناصب التي حققتها المرأة العمانية في العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.