تقنية المصنعة تتأهل لدور الـ8 وتلاقي جامعة بانكوك بالبطولة الآسيوية

كتب- طالب البلوشي –

يسعى ممثل اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية فريق الكلية التقنية بالمصنعة إلى عبور دور الـ8 وذلك ضمن منافسات البطولة الآسيوية لمؤسسات التعليم العالي، حيث يلتقي في الثالثة والنصف عصرا بتوقيت السلطنة بممثل الاتحاد التايلاندي للرياضة الجامعية فريق جامعة بانكوك وذلك على ملعب المنطقة الاقتصادية بمدينة جينجيانج الصينية، بعد أن تأهل على رأس المجموعة الثالثة برصيد 7 نقاط وبفارق الأهداف عن فريق جامعة مارا الماليزية بعد أن انتهى اللقاء بينهما بالتعادل الإيجابي 1 /‏‏ 1.
وسوف يسعى فريق الكلية التقنية اليوم إلى مواصلة المستوى الذي قدمه خلال الدور الأول بعد أن فاز في المباراة الأولى على فريق جامعة منغوليا الوطنية بنتيجة 4 /‏‏ صفر، ليحصد أولى النقاط في المجموعة الثالثة ويتخطى بعد ذلك فريق معهد ماكو التطبيقي بسداسية نظيفة وتعادل بعد أن كان متأخرا بهدف مع فريق جامعة مارا الماليزية.
بينمـــــا يخــــوض فريق جامعة بانكوك هذا اللقاء بعد أن حل في المركز الثاني في المجموعة الرابعة محققا فوزه الأول على فريق الجامعة الأمريكية بدولة الإمارات العربية المتحدة وفريق جامعة الهند، قبل أن يخسر من صاحب الأرض والجمهور ممثل الاتحاد الصيني للرياضة الجامعية.
ودخل فريق الكلية التقنية بالمصنعة الجولة الثالثــــة من منافسات المجموعة الثالثة في البطولة الآسيوية وهو متصدر على فريق جامعة مارا الماليزية بفارق الأهداف، فالتعادل بأي نتيجة يجعل من تقنية المصنعة متصدرة للمجموعة الثالثة وهذا الهدف حيث ستبعد المتصدر على لقاء صاحب الأرض والجمهور ممثل الاتحاد الصيني للرياضة الجامعية، ويلتقي بذلك بصاحب المركز الثاني ممثل الاتحاد التايلاندي للرياضة الجامعية وهــــــذا ما سعى إليه الفريقان في المباراة الحاسمة، ليبدأ الشوط الأول بحالة من الحذر والترقب والابتعاد عن الأخطاء، وتبادل الفريقان السيطرة على الكرة حتى نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني زج منتخب جامعة مارا بأسماء جديدة تنشط الخط الهجومي وبدت عليه واضحة رغبته بالفوز والابتعاد عن المركز الثاني من أجل عدم مواجهة صاحب الأرض والجمهور وتمكن في الدقيقة 49 من خطف هدف التقدم، ليبدأ بعدها فريق الكلية التقنية مرحلة مختلفة من خلال زيادة الضغط الهجومي وتوغل اللاعب عبدالرحمن المشيفري الذي تمكن من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 61 من عمر المباراة، ليدخل الفريقان في حالة شد وتوتر، وشهد العديد من البطاقات الصفراء التي كانت نتيجة اندفاع فريق جامعة مارا لتسجيل الهدف الثاني، إلا أن المباراة انتهت بالتعادل الإيجابي 1/‏‏1.
وعن المباراة القادمة مع فريق جامعة بانكوك التايلاندية قال مدرب فريق الكلية التقنية بالمصنعة محمد المياحي: إن الفريق جاهز لخوض مباراة الغد أمام فريق جامعة بانكوك الذي يمتاز بالسرعة واستغلال المساحات وقدرته على التسجيل وهذا ما شاهدناه من خلال مبارياته السابقة رغم خسارته من ممثل الاتحاد الصيني، وعلينا أن ندرك أن هذه المباراة لا تقبل القسم على اثنين وعلينا بالفوز وبلوغ المربع وهو ما نفكر فيه الآن من خلال هذا اللقاء، وعلينا أن نعمل بشكل جماعي من أجل الفوز وأن يكون التركيز حاضرا خلال الـ90 دقيقة.
وعن الفريق قال: الفريق في حالة معنوية جيدة بعد الفوز والجميل أن هنالك تدرجا في المباريات، وفي مستوى الصعوبة وكل مباراة لها حسابتها، والكل هنا في الصين يسعى إلى العودة بالإنجاز خلال هذه الأيام النوفمبرية التي نجدد فيها الولاء لقائد البلاد المفدى ونأمل أن تكون كأس البطولة هي خير هدية من أبناء الكلية التقنية المصنعة لقائد البلاد والشعب العُماني أجمع.