سـامي الشـيباني يتـوج بالجـولة الثانيـة من بطـولة عُمـان للانجــراف

البلوشي وصيفا والشيهاني ثالثا –

انطلقت بالجمعية العُمانية للسيارات منافسات الجولة الثانية من بطولة عُمان للانجراف 2018-2019م، بمشاركة 17 متسابقا من السائقين العمانيين والتي احتضنتها حلبة مسقط أرينا، حيث شهدت الجولة تطورا كبيرا في أداء المتسابقين وتجهيز مركباتهم مما انعكس على الحد من الأعطال الفنية عن الجولة الأولى، وتمكن المتسابق سامي الشيباني من التتويج بلقب الجولة الثانية من البطولة بعدما حصد 296 نقطة، متقدما على المتسابق عارف البلوشي الذي حل وصيفا وسجل 292 نقطة، فيما حل ثالثا المتسابق طارق الشيهاني مسجلا 276 نقطة، وفي نهاية السباق قام العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات بتتويج المتسابقين وتسليمهم الكؤوس بحضور لفيف من عشاق رياضة المحركات بالسلطنة.

تنافس كبير

وشهدت الجولة الثانية من بطولة عُمان للانجراف احتشاد جمع غفير من الجماهير الشغوفة برياضة الانجراف «الدريفت» في مدرجات ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات، حيث تعرف هذه البطولات بأجواء المتعة والإثارة والمنافسة والسرعة، والتي ترتفع خلالها أصوات دوران الإطارات وهدير المحركات، ويعلو الدخان المنبعث من الإطارات سماء الحلبة ويشعل حماس الجميع، وقد احتدمت المنافسة بين المتسابقين طيلة 3 مراحل من التصفيات تمكن كل منهم من إبراز أفضل مهاراته لإمتاع الجمهور في أجواء رائعة ألهبت حماس الجماهير، وأسفرت النتائج النهائية عن فوز المتسابق سامي الشيباني بالمركز الأول 296 نقطة، بينما حل المتسابق عارف البلوشي في المركز الثاني 292 نقطة، وحجز المتسابق طارق الشيهاني المركز الثالث 276 نقطة، وفي المركز الرابع جاء المتسابق أحمد العامري 269 نقطة، وحل المتسابق وارث الخروصي في المركز الخامس 246 نقطة، واكتفى المتسابق يونس العبري بالمركز السادس 242 نقطة.
بدأت فعاليات الجولة في تمام الساعة السادسة والنصف بدخول موكب السائقين المشاركين بالجولة الثانية من بطولة عمان للانجراف إلى ساحة مسقط أرينا لتحية الجماهير التي التفت في المدرجات حول الساحة، ثم انطلقت المنافسات التي شهدت مشاركة كل من طارق الشيهاني – نيسان سيلفيا، عارف البلوشي – نيسان سيلفيا، نبيل الشيباني – نيسان سيلفيا، يونس العبري – نيسان سيلفيا، خلفان الجبري – نيسان سيلفيا، رياض المبسلي – تويوتا سوبرا، أحمد العامري – لكزس آي إس 300، فهمي البوسعيدي – نيسان 350 زد، عبدالله المعمري – نيسان سيلفيا، حمد الحبسي – بي إم دبليو إي 46، مازن المشايخي – تويوتا كريسيدا، سامي الشيباني – تويوتا سوبرا، سعيد الدغيشي – نيسان سيلفيا، شهاب الحبسي – نيسان سيلفيا، وارث الخروصي – نيسان سيلفيا، مازن الشيباني – نيسان لورال، ومنذر المنجي – بي إم دبليو إي 46.

تأهل 10 متسابقين

وشهدت أول مراحل السباق من المنافسات تأهل 10 سائقين فقط للصعود والمنافسة على الترتيب في المرحلة النهائية، حيث جاءت النتائج كالتالي بالترتيب من المركز الأول: سامي الشيباني – 300 نقطة، يونس العبري – 299 نقطة، عارف البلوشي – 295 نقطة، طارق الشيهاني – 294 نقطة، أحمد العامري 292 نقطة، خلفان الجابري – 272 نقطة، نبيل الشيباني 268 نقطة، فهمي البوسعيدي – 255 نقطة، وارث الخروصي – 245 نقطة، وتقاسم المركز العاشر كل من عبدالله المعمري وسعيد الدغيشي برصيد 235 نقطة.
وفي ثاني مراحل السباق صعد ستة متسابقين وتمكن طارق الشيهاني من التصدر بتسجيل العلامة الكاملة بعدما حصد 300 نقطة، وجاء سامي الشيباني في المركز الثاني مسجلا 299 نقطة، وحل وارث الخروصي في المركز الثالث برصيد 288 نقطة، وحصل عارف البلوشي على المركز الرابع بـ285 نقطة، وفي المركز الخامس جاء يونس العبري بـ2180 نقطة، وصعد أحمد العامري في المركز السادس مسجلا 278 نقطة.

نتائج التصفيات

وأسفرت نتائج التصفيات النهائية للسباق عن فوز ثلاثة متسابقين وصعودهم إلى منصة التتويج، حيث تمكن المتسابق سامي الشيباني من التتويج بلقب الجولة الثانية من البطولة بعدما حصد 296 نقطة، متقدما على المتسابق عارف البلوشي الذي حل وصيفا وسجل 292 نقطة، فيما حل ثالثا المتسابق طارق الشيهاني مسجلا 276 نقطة.
تكونت لجنة تحكيم الجولة الرابعة من بطولة عمان للانجراف من 3 أعضاء وضمت كلا من خالد المنجي، وسعود الرواحي، ووضاح عقبة القادم من دولة الإمارات العربية المتحدة.

الوصول لمنصة التتويج

سامي الشيباني صاحب المركز الأول قال: «الحمد لله على تتويجي بالمركز الأول، قدمنا أداء جيدا وتمكننا من الوصول إلى منصة التتويج، واكتسبت خبرات كبيرة من المشاركة في هذه البطولة التي شاركت فيها نخبة من أفضل سائقي الدريفت على مستوى السلطنة وكانت المنافسة محتدمة في ظل وجود أبطال مخضرمين في رياضة الانجراف مثل المتسابق طارق الشيهاني وعارف البلوشي، وأتمنى أن تكون هذه البطولة انطلاقة نحو التتويج في المشاركات القادمة، وأتقدم بالشكر للجمهور وكل من دعمني في هذه البطولة من الفريق الفني الذي قام بإصلاح الأعطال التي تعرضت لها السيارة خلال الجولة الأولى من البطولة والتي أبعدتنا عن المنافسة».

إجراء تعديلات

من جانبه قال عارف البلوشي صاحب المركز الثاني: «أرى أن الجولات التي تنظم بالجمعية العمانية للسيارات من أفضل الجولات التي أشارك بها، والحمد لله على الوصول لمنصة التتويج بمركز الوصافة للجولة الثانية من بطولة عمان للانجراف بعد أن حصلنا عليه في الجولة السابقة أيضا، وسأقوم بالمزيد للوصول للصدارة والتتويج بالمركز الأول خلال الجولات القادمة، وأتقدم بالشكر لأعضاء الفريق بالكامل وهم من دفعني للمشاركة بعد فترة توقف اقتربت من 4 سنوات وقمنا بتجهيز السيارة ونسعى خلال الفترة القادمة لإجراء بعض التعديلات عليها استعدادًا لمشاركات محلية وإقليمية، وكذلك نتقدم بالشكر للجمعية العمانية للسيارات لتنظيم هذه البطولات وإتاحة الفرصة لنا لممارسة رياضتنا المفضلة بشكل آمن وتطوير رياضة المحركات العمانية».

تطبيق القانون

أما طارق الشيهاني صاحب المركز الثالث فقال:« تختلف بطولة عمان للانجراف في هذا الموسم عن البطولات الماضية فقد شهدت أولى جولاتها تطبيق القانون بشكل صارم ولكنه تسبب في إقصاء عدد كبير من المتسابقين والحمد لله تمكنت من حصد المركز الأول وتصدر الجولة الأولى، وفي الجولة الثانية خضع المسار لبعض التعديلات وتمت إضافة مراحل جديدة له في المرحلة الثانية من التأهيلات وهو مسار مميز للغاية وممتع للسائقين، وبالنسبة للتتويج بالمركز الثالث في هذه الجولة هو نتيجة لتعرضي لمشكلة خلال التصفيات النهائية كانت قد تؤدي إلى توقفي وعدم استكمال السباق، وما حدث هو أن الغبار المتراكم في أركان ساحة الاستعراض تطاير والتصق بعيني وحجب الرؤية واستكملت الجولة وأنا أرى المسار بعين واحدة، وأتمنى خلال الجولات القادمة أن يتم تنظيف الحلبة جيدا في الفترات ما بين التصفيات حتى لا تشكل خطورة على السائقين، وانتهز الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر للجمعية العمانية للسيارات على التنظيم الرائع والذي عهدناه خلال السنوات الماضية وأتمنى مزيدا من التألق خلال البطولات والفعاليات القادمة».

حضور جماهيري

قال العميد جمال بن سعيد الطائي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية للسيارات: «نظمت الجولة الثانية من بطولة عمان للانجراف في أجواء خلابة وشهدت منافسة صحية بين المتسابقين، وأهنئ الفائزين بالمراكز الأولى، وأتمنى لمن لم يحالفهم الحظ الفوز خلال المشاركات القادمة، وما زالت أمامهم الفرصة في الجولات القادمة من البطولة».
وأضاف الطائي: «المستوى الرائع الذي شهدناه على حلبة الاستعراض خلال الجولتين الأولى والثانية والحماس الذي عبرت عنه وجوه المتسابقين، والهتاف والتشجيع اللذان جسدا شغف الجمهور بجميع فئاته، وهو ما يعد شهادة نجاح تكتب لرياضة المحركات والجمعية العمانية للسيارات وكل الذين أشرفوا على خروج هذه البطولة بتلك الصورة الرائعة، حيث يعتبر الحضور الجماهيري نجاحا آخر يضاف إلى الجمعية فضلا عن التنظيم الرائع لهذه البطولة الكبرى من قبل الجمعية العمانية للسيارات». واختتم الطائي: «بهذه المناسبة أتقدم بجزيل الشكر لمعالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس الجمعية العمانية للسيارات على الرعاية والدعم الكبير الذي تحظى به رياضة المحركات في السلطنة، وذلك من خلال توفير كافة السبل الممكنة لتنفيذ وإقامة بطولات محلية وإقليمية بمستويات عالية».

الارتقاء برياضة المحركات

تسعى الجمعية العُمانية للسيارات جاهدة في رفع ورقي رياضة المحركات في السلطنة وذلك من خلال تنظيم مجموعة من البطولات المحلية والإقليمية والدولية، لاستقطاب عشاق هذه الرياضات وتحفيزهم على ممارستها بشكل آمن وفقا للقواعد والمعايير التي يضعها الاتحاد الدولي للسيارات، والتي يشرف على تنفيذها خبراء ومراقبون من السلطنة وخارجها.
وتأتي الجهود الحثيثة لشرطة عُمان السلطانية ممثلة في كل من الإدارة العامة للعمليات، والإدارة العامة للخدمات الطبية، والإدارة العامة للاتصالات، والهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف، لدعم الجمعية العُمانية للسيارات في كافة البرامج والبطولات التي تنظمها.
وتتضافر جهود الفرق المتعاونة مع الجمعية العُمانية للسيارات على أن يكون التنظيم بمستويات عالية من الحرفية، من خلال إيجاد فرق مدربة يمكنها أن تباشر كافة الجوانب التنظيمية، ومن بينها فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات الذي يتواجد خلال هذا الموسم وذلك بعد سلسلة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق.