يحيى الدغيشي مساعد مدرب فريق السيب: المهمة صعبة وليست مستحيلة .. والفريق سيواصل تحقيق النتائج الجيدة بالدوري

يحيى الدغيشي

كـتب – عـبـدالله الـوهـيبي –

يتطلع مساعد مدرب الفريق الأول للسيب لكرة القدم يحيى بن خميس الدغيشي أحد الكوادر الوطنية الشابة التي لديها طموح كبير في تحقيق مزيد من الانتصارات وحصد للألقاب مع فريقه بالموسم الحالي 2018/‏‏2019 للدرجة الأولى على غـرار ما حققه يوم كان لاعبا مع أندية سداب (قبل الدمج) وأهلي سداب حاليا والسويق والسيب لسنوات عديدة في المواسم السابقة، قبل أن يتجه لخوض مجال التدريب حاليا، ويهدف بالتالي إلى إضافة إنجاز جيد بالنسبة له على المستوى الشخصي يضيفه للنجاحات التي حققها في الفترة السابقة.
وقـبل دخوله مجال التدريب شارك الـدغـيشي في عدد من الدورات التدريبية داخل السلطنة، حصل من خلالها على شهادات في المجال نفسه على مختلف المستويات، وقبل بداية الموسم الكروي الحالي 2018/‏‏2019 تعاقـدت إدارة نادي السيب معه رسميا ليكون ضمن طاقم الجهاز الفني للفريق الأول وتولي منصب مساعد مدرب للمدرب الكرواتي الحالي برونو، ليتواجد معه في تحد جديد له.

مستوى فني

في البداية تحدث عن الفريق، حيث ذكر أنه يعد الآن في أفضل حالاته الفنية هذا الموسم حتى مع نهاية الجولة الماضية في الدوري، وأرجع ذلك بعد توفيق الله عز وجل أولا، للجهود المخلصة التي قام بها ولا يزال يقوم بها مجلس الإدارة برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد وبقية الأعضاء والتعاقـدات المجيدة التي قام بها المجلس قبل انطلاقة الموسم الكروي مع عـدد من العناصر المحلية والمحترفين الأجانب الذين قدموا مستويات فنية جيدة حتى الآن، بالإضافة للتحضيرات الجيدة التي كان لها الأثر الطيب على الفريق حتى الآن ولله الحمد والدليل على ذلك ظهوره بالمستويات الفنية الجيدة وتحقيقه النتائج الإيجابية في منافسات بطولتي الكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى حتى الآن، لعل آخرها فوزه خارج ملعبه على فريق المضيبي بنتيجة 2/‏‏1 في لقاء الجولة الماضية بمرحلة الإياب في البطولة.
ظهور مشرّف

وأعرب يحيى الدغيشي عن سعادته الطيبة بالتواجد مع الجهاز الفني للفريق لأول مرة، والعمل كمساعد للمدرب الكرواتي برونو، والمجموعة المجيدة من اللاعبين وبقية أعضاء الجهازين الفني والإداري للفريق في الموسم الحالي.
وأشـار إلى أن الجميع هـذا الموسم في مجلس الإدارة وفي الجهازين الفني والإداري واللاعبين ومن خلفهم جماهير النادي الوفية يعملون بكل جهد وإخـلاص وتفان على تهيئة الأجواء الطيبة لنا، والسعي قدما لتوفير معظم احتياجات الفريق وذلك حسب الإمكانيات المتوفرة للنادي، وأعرب عن سعادته الطيبة بالتواجد مع الفريق وأنه يعد نفسه أحد أبناء النادي الذين يسعون لتحقيق إنجاز آخر مع الفريق يضاف للإنجازات السابقة التي حققها مع الأندية التي تواجـد فيها سابقا.
وبحكم تواجده الحالي مع الجهاز الفني للفريق، فإن هـدفه ينصب في مسـاعدة الفريق على الظهور المشرف، وأن يحقق النتائج الإيجابية هذا الموسم، وأبدى سعادته الطيبة بالعمل مع المدرب برونو الذي يعتبره من المدربين الجيدين واعتبر تواجده فرصة طيبة للاستفادة منه ومن كفاءته الفنية العالية.
وأشار إلى أن المهمة بالنسبة له صعبة جدا، لكنه سيعمل بكل ما في وسعه لخدمة الفريق، وطموحه القادم ينصب على تحقيق إنجاز معه، مشيرا إلى أن ذلك لن يتحقق إلا بتضافر كافة الجهود المخلصة من قبل محبي النادي في قادم الوقت.

فريق بطل

وأضاف مساعد المدرب يحيى الدغيشي: إن السيب يعتبر نفسه فريقا بطلا، وكنّ كل التقدير الاحترام لجميع أندية السلطنة، وأنه مهما كانت الظروف التي مر عليها فريقه في الفترة السابقة، ولله الحمد تمت معالجتها وإيجاد الحلول المناسبة لها، كما أشار إلى أنه مهما اختلفت الوجوه، فإن روح فريقه تبقى تنبض باسم البطل دائما وأبدا.
وأضاف: إن الجهاز الفني يعتبر أن كل مباراة يخوضها الفريق حاليا على أنها مباراة كؤوس، وأن تحقيق الفوز أصبح فيها مطلبا أساسيا، والخروج منها بنتيجة التعادل أو الخسارة هـو أمر مرفوض بالنسبة لهم مهما كانت الأسباب.
وأشار إلى أن السيب ولله الحمد قد أنهى مباريات الدور الأول للذهاب في بطولة دوري الدرجة الأولى بشكل جيد بعد أن حقق الفوز في المباراة السابقة على بدية برباعية نظيفة ووصل للنقطة التاسعة في منافسات المجموعة الثانية.

مسابقة الكأس

واعـتبر يحـيى الدغيشي مباراة فريقه أمام ظفار بالدور الـ16 لبطولة الكأس الغالية أنها كانت من أفـضل المباريات التي خاضها حتى الآن، وانتهت بالأخير بفوز السيب بركلات الجزاء الترجيحية.
وأشار إلى أنه على الرغم من أنها مباراة كانت صعبة جدا على فريقه، كون ظفار يعد من الفرق الجيدة التي تزخر بمجموعة من العناصر المجيدة التي تتواجد في صفوف منتخباتنا الوطنية، وأن الفريق كان مرشحا قويا للوصول لنهائي الكأس، إلا أن لاعبينا ولله الحمد كانوا عند حسن الظن ونجحوا في تقديم مباراة كبيرة أمام المنافس، خاصة في الأشواط الإضافية للمباراة وفي ضربات الجزاء الترجيحية التي تألقوا فيها ليحسموها بالنهاية عن طريق ركلات الجزاء الترجيحية، ويتأهل السيب للدور الثمانية ويواجه صور في نوفمبر الجاري، وعلى عكس ذلك اعتبر مباراة بهلا التي خاضها الفريق في بطولة الدوري على أنها المباراة التي لم يوفق فيها للأسف الشديد، ولم يظهر بالمستوى الفني الجيد، ويخرج بالنتيجة الإيجابية التي كانوا ينتظرونها كجهاز فني من جانب اللاعبين على وجه الخصوص، الذين تسابقوا يومها لإهدار جملة من الفرص السهلة والخطرة، وفيها خسر السيب نتيجة اللقاء خارج ملعبه 1/‏‏ صفر.

مكسب كبير

وحول اللاعب القادم من فريق النصر والمنضم لفريق السيب هذا الموسم، قال مساعد مدرب السيب: إن يونس المشيفري يعد من المهاجمين المجيدين، وكان هدافا لفريق النصر بالموسم الماضي، وهو يعد مكسبًا كبيرًا لفريق السيب أو لأي فريق ينضم إليه سواء من داخل السلطنة أو خارجها، موضحا أنه كما يعلم الجميع أن اللاعب قضى فترة عقوبة الإيقاف التي فرضها عليه اتحاد الكرة من الموسم الماضي وانتهت مؤخرا، وشارك اللاعب بالشوط الثاني في مباراة المضيبي الأخيرة، وتمنى بدوره أن يكون إضافة جيدة للفريق ويساهم مع بقية زملائه في تسجيل النتائج الإيجابية والتي ستكون بدايتها من لقاء صور في منافسات الدور الثمانية لبطولة الكأس.

شكرًا للجماهير

ووجه مساعـد المدرب يحيى الـدغيشي الدعـوة لجماهير السيب الوفية بضرورة استمرارية تسجيل الوقفة الجماعية خلف الفريق بصفة عامة واللاعبين على وجه الخصوص في المباريات القادمة، وأنه على ثقة بأنهم لن يألوا جهدا في سبيل الحرص على الظهور المشرف والعمل على تحقيق النتائج الإيجابية التي تسعد الإدارة والجهازين الفني والإداري للفريق والجماهير التي تعودت أن تجد فريقها بين أندية المقدمة بالمواسم السابقة، مشيرا إلى أن السيب دائما وأبدا بمن حضر في أي مباراة يدخلها بمختلف الاستحقاقات الداخلية والخارجية القادمة بإذن الله.
وقدم يحيى الدغيشي في الأخير شكره لجماهير السيب الوفية على مساندتها ودعمها القوي للفريق بالجولات السابقة في بطولة دوري الدرجة الأولى والكأس الغالية، كما وجه الشكر لإدارة النادي على الجهود المجيدة التي بذلتها خلال المرحلة الماضية، متمنيا في الوقت نفسه مواصلة دعم الفريق الأول، وجميع فرق النادي الثلاثة لكرة القدم، وفي بقية الألعاب الرياضية الأخرى ماديا ومعنويا، وذلك حسب الإمكانيات المتوفرة للنادي بالمرحلة المهمة القادمة بإذن الله 2018/‏‏2019.