اللجنة العليا للتعداد الإلكتروني 2020 تستعرض خطوات العمل وجاهزية البيانات

نسبة الإنجاز وصلت إلى 39 % –
بناء منظومة معلومات متكاملة ورفع جودة وشمولية البيانات المستهدفة –

عقدت اللجنة الوطنية العُليا للتعداد الإلكتروني للسكان والمساكن والمنشآت 2020 أمس اجتماعها الدوري برئاسة صاحب السُّمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس اللجنة وبحضور أصحاب المعالي والسعادة الأعضاء.
تمَّ خلال الاجتماع استعراض ومناقشة جملة من الموضوعات المتعلقة بسير عمل المشروع ومنهجيته ومحطاته الرئيسية بما فيها الوضع الحالي وأهم منجزات فرق العمل، كما تم مناقشة مستوى الإنجاز فيما يتعلق بجاهزية البيانات في الجهات المعنية، حيث يعتمد التعداد الإلكتروني 2020 على السجلات الإدارية، إلى جانب مدى تحقيق الربط بين هذه السجلات والإنجاز الذي تم في بناء منظومة التعداد الإلكترونية 2020، كما تطرق العرض كذلك إلى ملامح الحملة الإعلامية للمشروع.
وثمنت اللجنة الجهود المبذولة من مختلف الجهات في سبيل تصحيح وتدقيق البيانات وتحقيق الربط بين السجلات الإدارية، حيث أشار سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات إلى أن نسبة ما تم إنجازه بشكل عام في التعداد الإلكتروني 2020 بلغت حتى الآن 39%. وأوضح المهندس عمر الإسماعيلي مدير عام التعداد أن توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية التي تخدم الخُطط التنموية بصورة آنية هي الهدف الرئيس الذي يسعى التعداد الإلكتروني 2020 إلى تحقيقه، وذلك من خلال بناء منظومة معلومات متكاملة تستقي بياناتها من المصادر الإدارية، حيث يعمل فريق التعداد الإلكتروني 2020 مع الجهات المعنية على رفع جودة وشمولية البيانات المستهدفة، وأن التقدم في مسار المشروع تحقق بتظافر وجهود جميع الجهات وفرق العمل المشاركة في المشروع، حيث تم تشكيل فرق عمل ومختبرات متخصصة لجمع وتصحيح وتحليل البيانات.