بدء التحقيق ضد واردات دول المجلس من منتج بلاط وترابيع للتبليط

كتب- سرحان المحرزي:-

أصدرت اللجنة الدائمة لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية لدول مجلس التعاون (وكلاء وزارات الجهات المعنية بالصناعة في الدول الأعضاء) مؤخرا قرارها بقبول شكوى مكافحة الإغراق التي تقدمت بها الصناعة الخليجية ضد واردات دول مجلس التعاون من منتج بلاط وترابيع من خزف للتبليط أو التغطية للجدران أو المواقد، وإن كانت على حامل؛ خزف للتشطيب والمندرج تحت البند الجمركي (6907) عدا الأصناف الداخلة في البند الفرعي (69073000) ذات منشأ الصين والهند وإسبانيا.
وأوضحت وزارة التجارة والصناعة بأن مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة بصدد بدء التحقيق ضد واردات دول المجلس في قضية إغراق ضد منتج «بلاط وترابيع للتبليط أو التغطية (للجدران أو المواقد)»، والمندرجة تحت البنود الجمركية (HS Code) التالية (69072100) (69072200) (69072300) (69073000) (69074000)، عدا الأصناف الداخلة في البندين الفرعيين (690730) (690740) والتي معامل امتصاصها للماء لا يزيد عن 0.5% وزنا، المستورد من كل من إسبانيا والصين والهند وذلك وفقاً للقانون (النظام) الموحد لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ولائحته التنفيذية، الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (20/‏‏2015م).
ودعت وزارة التجارة والصناعة المؤسسات التجارية العُمانية المستوردة والمصنعة لهذا المنتج وفقاً لرموز النظام المنسق المذكورة، مراجعة قسم مكافحة الإغراق بالمديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية بمبنى ديوان عام الوزارة، وذلك من أجل حماية مصالح الأطراف ذات العلاقة من مُستوردين ومُصنعين. وصرح خليفة بن سعيد العبري، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بأن قرار اللجنة الدائمة جاء بناء على التقرير المبدئي الذي رفعه مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية بالأمانة العامة، حيث سيتم نشر إعلان بدء التحقيق متضمنا كافة التفاصيل حول المنتج محل التحقيق وإجراءات التحقيق وذلك بالنشرة الرسمية لمكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية.