الداخلية تعلن مقتل 19 مسلحا من منفذي هجوم المنيا

السيسي يؤكد على حرية العبادة في مصر –
 القاهرة – عمان – نظيمة سعد الدين –

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس، مقتل 19 مسلحا من عناصر الخلية المنفذة لهجوم المنيا الإرهابي الذي استهدف مسيحيين الجمعة الماضي.
ووفق بيان نقلته وكالة الأنباء المصرية الرسمية فإنه «عقب الحادث الذي استهدف المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمحافظة المنيا (وسط) تم تشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية ووضع خطة بحث اعتمدت على جمع المعلومات وتتبع خط سير هروب الجناة، والاستعانة في ذلك بوسائل التقنية الحديثة وتمشيط أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها».
وأشارت إلى أن معلومات قطاع الأمن الوطني (جهاز استخباراتي تابع للداخلية) كشفت عن «تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث المشار إليه بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، واتخاذها مأوى لهم بعيدا عن الرصد الأمني».
وأضافت: «تم مداهمة المنطقة المشار إليها وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات ما دفعها للتعامل مع مصدر النيران وعقب انتهاء المواجهة القتالية تبين أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية».
والجمعة الماضي، قتل 7 أشخاص، بينهم 6 من عائلة واحدة، في هجوم «إرهابي» تبناه تنظيم «داعش» الذي استهدف حافلة تقل مسيحيين بالقرب من أحد الأديرة وسط مصر.
وعلق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على الحادث، مؤكدا على حرية العبادة في مصر، قائلا: « الدولة معنية في بناء كنيسة فى كل مجتمع جديد حتى القديمة؛ لأن لهم الحق في العبادة كما يعبد الجميع، ولو عندنا ديانات أخرى سنبنى لهم دور عبادة، ولو عندنا يهود سنبني لهم؛ لأن هذا حق المواطن في العبادة كما يشاء، أو لا يعبد لأن هذا موضوع لا نتدخل فيه».
كما أكد الرئيس المصري على أن تجربة مصر في التآخي والعيش المشترك والتعامل بشكل متساو مع كل المجتمع يعد أحد عناصر بناء السلام الاجتماعي الحقيقي.
وقال السيسي: إن رؤية الرئيس الراحل محمد أنور السادات للسلام كانت مبنية على تجربة وقراءة نتيجة استمرار الصراعات.
وتابع الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن أحد العناصر التي تؤثر على السلام سواء الداخلي بالدول أو خارجها، هي رؤية القيادات السياسية وقناعتهم وتوجهاتهم في حل المسائل. جاء ذلك خلال جلسة «دور قادة العالم في بناء واستدامة السلام»، بمنتدى شباب العالم.
من ناحية ثانية ، قررت الدائرة 14 إرهابا، بمحكمة جنايات الجيزة أمس، تأجيل محاكمة 28 متهما بينهم إعلاميين ومقدمي برامج، والمقيدة تحت رقم 1102 لسنة 2017 حصر أمن دولة، لـ1 ديسمبر لمرافعة الدفاع.