ندوة بولاية أريزونا الأمريكية تستعرض تجربة ريادة الأعمال في تعزيز التنمية الاقتصادية

نفذها مركز السلطان قابوس للثقافة بواشنطن بالتعاون مع جامعة أريزونا –

عمان – أقام مركز السلطان قابوس للثقافة بواشنطن بالتنسيق بالتعاون مع جامعة ولاية أريزونا الأمريكية يومي ٣١ أكتوبر الماضي و١ نوفمبر الجاري ندوته السنوية حول السلطنة وذلك في مقر الجامعة بمدينة فينكس بولاية أريزونا الأمريكية، وكانت حول ريادة الأعمال وتحت عنوان «تعزيز التنمية الاقتصادية من خلال ريادة الأعمال والابتكار، ونماذج لعُمان والولايات المتحدة».
اشتمل برنامج الندوة في يومه الأول على قيام المشاركين من السلطنة في مقدمتهم معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمؤسســات الصغيرة والمتوســـطة «ريادة» ورئيــس مجلــس إدارة صندوق الرفد، بزيارات ميدانية لعدد من المؤسسات المتخصصة بريادة الأعمال بمدينة فينكس اطّلعوا خلالها على العديد من المشاريع الرائدة بالمدينة.
كما استضافت كلية ثندربيرد للإدارة العالمية بالجامعة كلًا من معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة وسعادة سفيرة السلطنة المعتمدة لدى الولايات المتحدة في جلسة حوارية حول السلطنة وجوانب مختلفة لاقتصادها الوطني، وحضرها عدد كبير من المختصين والأكاديميين والطلبة بالكلية.
وفي مساء نفس اليوم أقام المركز حفل عشاء تحدّث فيه معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة حول جوانب مختلفة من الاقتصاد العُماني ودور ريادة الأعمال في تنميته وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص. وقد حضر حفل العشاء عدد من المسؤولين الحكوميين بولاية أريزونا ورجال أعمال ومسؤولون من القطاع الخاص بمدينة فينيكس والمدن المجاورة.
وتضمّن برنامج اليوم الثاني عقد الندوة بقاعة سنيتا بالجامعة وذلك في أربع جلسات، جلستان صباحيتان، ومثلهما بعد استراحة الغداء وبواقع أربعة متحدثين في كل جلسة، وركّزت محاور الجلسات الأربع على «الشراكات بين القطاعين العام والخاص نحو اقتصاد دائري» و«الصناعة الآخذة في التقدُّم» و«تطوير نظام أيكولوجي حيوي لريادة الأعمال» و«تطوير سوق رقمي للصناعات الجديدة». بالإضافة إلى أحد عشر متحدثًا أمريكيًا، شارك في جلسات الندوة الأربع، خمسة متحدثين من السلطنة، اثنان يُمثّلان الجهات الحكومية المعنية بريادة الأعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والداعمة لها وهما الدكتور أحمد بن محسن الغساني «الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة» وملاك بنت أحمد الشيبانية «المديرة العامة للمركز الوطني للأعمال بواحة المعرفة مسقط»، وثلاثة من روّاد الأعمال العُمانيين الناجحين من ذوي المشاريع الصغيرة والمتوسطة وهم الدكتورة آمال بنت راشد الأبروية، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لمنتجات اللبان «أُولِبان»، وزوينة بنت سلطان الراشدية، المؤسِّسَة والرئيسة التنفيذية لمؤسسة دار الحرفية، وفراس بن خميس البلوشي، المؤسِّس والرئيس التنفيذي لمصنع الابتكار للبحوث والتنمية.