مجلس البحث العلمي يعلن عن بدء التسجيل في النسخة الثانية من جائزة الغرفة للابتكار

لتشجيع ونشر ثقافة الابتكار بالتعاون مع غرفة التجارة –

أعلن مجلس البحث العلمي عن إطلاق النسخة الثانية من جائزة الغرفة للابتكار2019م، وبدء التسجيل فيها اعتبارا من بداية نوفمبر الجاري، وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني لمجلس البحث العلمي، حيث ينظم المجلس الجائزة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان للمرة الثانية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى من المسابقة.
ويأتي تأسيس جائزة الغرفة للابتكار بهدف نشر ثقافة الابتكار في محافظات السلطنة المختلفة، والكشف عن المبتكرين والباحثين وأصحاب الأفكار الابتكارية في مختلف أنحاء السلطنة، وعلى مستوى كافة شرائح المجتمع، وذلك تحت شعار ساهم بأفكارك، لترقى بلادك.
وتهدف جائزة الغرفة للابتكار إلى تشجيع ونشر ثقافة الابتكار في السلطنة، وتمكين المبتكرين المتميزين على إبراز أنشطتهم الابتكارية، وتعزيز التعاون والشراكة بين القطاع الخاص ومختلف القطاعات الحكومية والأكاديمية، ودعم الشباب العماني المبتكر لصقل مواهبهم الابداعية وتوجيههم للارتقاء بأفكارهم لتطوير منتجات تقدم حلولا ابتكارية بطرق حديثة في الكثير من المجالات العلمية والتقنية، ورعاية وتبني الأفكار الابتكارية وتحويلها إلى منتج يمكن تسويقه لفتح فرص عمل للكثير من الشباب الطامحين.
وتشمل مجالات الجائزة ثمانية مجالات، وهي الطاقة، والصحة، والأمن الغذائي، والبيئة، وتقنية المعلومات، والصناعات التحويلية، والخدمات اللوجستية، والسياحة، وتستهدف الجائزة مجموعة من الفئات المختلفة، وهم: طلبة المدارس والكليات والجامعات، والأكاديميون، ورواد الأعمال، والباحثون عن عمل من المواطنين والمقيمين في محافظات السلطنة المختلفة، وموظفو الجهات الحكومية والخاصة.
وبالرجوع إلى الإحصائيات الخاصة بالنسخة الأولى من الجائزة، فقد بلغ العدد الإجمالي للأفكار المقدمة كأفكار ابتكارية للمنافسة في الجائزة 460 مقترحا ابتكاريا، تم تقييمها في سبعة مراكز للتقييم في الكلية التقنية العليا وتغطي مركز محافظة مسقط، والكلية التقنية بنزوى وتغطي مركز محافظتي الداخلية والوسطى، والكلية التقنية بصلالة وتغطي مركز محافظة ظفار، والكلية التقنية بالمصنعة وتغطي مركز محافظة جنوب الباطنة، وكلية العلوم التطبيقية بصحار وتغطي مركز محافظتي مسندم وشمال الباطنة، وكلية العلوم التطبيقية بصور وتغطي مركز محافظتي شمال وجنوب الشرقية، وكلية العلوم التطبيقية بعبري وتغطي مركز محافظتي الظاهرة والبريمي.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المنظمة عقدت خلال الفترة الماضية مجموعة من الاجتماعات الداخلية واللقاءات الخارجية مع غرفة تجارة وصناعة عمان بصفتها الجهة الداعمة للجائزة، ومع مديري المراكز المشاركة في تنظيم الجائزة من مؤسسات التعليم العالي والتقني المختلفة من مختلف محافظات السلطنة لمناقشة التحسينات المدخلة على نظام الجائزة بهدف تطويرها وشموليتها.