جهان : اقتصاد مواجهة الحظر بعيدا عن الشعارات

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة «جهان اقتصاد» مقالاً فقالت: لا شكّ أن الحظر الاقتصادي المفروض على إيران يحظى باهتمام كافّة النخب السياسية والإعلامية والثقافية والاجتماعية لما له من تأثير مباشر، وغير مباشر على مجمل الحياة الاقتصادية والمعيشية للشعب.
ورأت الصحيفة أن الحظر لعب دورا ملموسا في تحفيز مختلف قطّاعات الدولة للاعتماد على قدراتها رغم الصعوبات التي واجهتها ومازالت تواجهها التي نجمت عن عدم توفر العديد من المواد الأولية اللازمة لتطوير البنى التحتية في شتى المجالات، معربة في الوقت ذاته عن اعتقادها بأن الحظر الأمريكي الجديد سيكون له نفس التأثير في استنهاض الهمم والطاقات الكامنة للشعب الإيراني الذي يعتقد بضرورة الحفاظ على المكتسبات التي حققها طيلة السنوات الماضية.
ولفتت الصحيفة إلى أهمية الاستفادة القصوى من تجارب الأعوام السابقة لتعزيز التضامن والتلاحم الوطني لمواجهة صعوبات الحظر، كما أكدت على ضرورة رفع مستوى التنسيق بين كافّة مفاصل الدولة لا سيّما بين المؤسستين التشريعية «البرلمان» والحكومة.
كما نوّهت الصحيفة إلى أهمية تطوير القطّاع المالي والمصرفي باعتباره يشكل حلقة الوصل بين كافّة المؤسسات والشركات الصناعية التي تلعب دورا مهما وحيويا في رفد الحركة الاقتصادية والتجارية في جميع أرجاء البلاد.
وأعربت الصحيفة عن اعتقادها أيضا بأن الحظر المفروض على إيران يمكن تبديله إلى فرص لدفع عجلة الإنتاج إلى الأمام شريطة أن تتم الاستفادة من الطاقات والخبرات العلمية الكفوءة والمؤهلة للقيام بهذا الدور، داعية الجهات المعنية لتهيئة الأرضية المناسبة لإنجاح خطط الحكومة الرامية إلى تطويق آثار الحظر وتقليصها إلى أقل حدّ ممكن.
وأشارت الصحيفة كذلك إلى أهمية الحفاظ على قيمة العملة الوطنية «التومان» مقابل العملات الأجنبية كمقدمة لحفظ الاستقرار الاقتصادي، منوّهة إلى أن ما حصل من تراجع في قيمة العملة في وقت سابق لا ينبغي أن يتكرر ولابدّ من اتخاذ إجراءات مؤثرة في هذا المضمار خصوصا وأن المرحلة الجديدة من الحظر الأمريكي ستبدأ خلال هذا الأسبوع حسبما أعلنت الإدارة الأمريكية خلال الأشهر والأسابيع الأخيرة وأكدته قبل أيام.