وفاة غواص إندونيسي في موقع البحث عن الطائرة المنكوبة

جاكرتا – (رويترز)-: قالت وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا أمس إن غواصا لقي حتفه في موقع البحث عن طائرة ركاب سقطت الأسبوع الماضي بالقرب من العاصمة جاكرتا في حادث راح ضحيته جميع من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.وقالت الوكالة إن سياتشرول أنتو (48 عاما) توفي الجمعة أثناء الغوص للبحث عن ضحايا طائرة ليون إير التي سقطت في البحر.وقال رئيس الوكالة محمد سياوجي في بيان صحفي «خالص تعازينا في وفاة بطل ذي حس إنساني من الفريق الإندونيسي لغواصي الإنقاذ». وقال يوسف لطيف المتحدث باسم وكالة الإنقاذ في رسالة نصية لرويترز: إن سبب وفاة أنتو لم يتضح بعد وأضاف أن أسرته فضلت عدم إجراء تشريح وطالبت بدفن جثمانه على الفور.ويلعب غواصو الإنقاذ أدوارا شديدة الأهمية في انتشال الأشلاء البشرية وقطع الحطام لمعرفة ما حدث للطائرة الجديدة تقريبا من طراز بوينج 737 ماكس والتي سقطت في البحر في وقت مبكر يوم الاثنين بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا.
وحتى أمس وصل عدد أكياس حفظ الجثث التي تم نقلها من الموقع إلى 73 يحتوي القليل منها على جثث كاملة. لكن لم يتم التعرف إلا على أربعة من الضحايا فقط.
ويفتش الغواصون حطام الطائرة في قاع البحر الموحل بحثا عن الصندوق الأسود الثاني بينما يحاول المحققون جمع بيانات من وحدة تسجيل تالفة جزئيا جرى انتشالها من الحطام الغارق الخميس.
وطلب طيار الرحلة جيه.تي 610 الإذن بالعودة إلى جاكرتا وحصل عليه لكن ما حدث بعد ذلك وأدى لسقوط الطائرة ما زال لغزا.