فعاليات ثقافية وفنية وتوعوية في اليوم المفتوح بنيابة حجيف بمحافظة ظفار

بمناسبة العيد الوطني الثامن والأربعين –

صلالة- عادل البراكة –

نظم مكتب نيابة جحيف بولاية صلالة التابع لمكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار يوما مفتوحا بالتعاون والتنسيق مع المديرية العامة للتراث والثقافة بالمحافظة وذلك بمدرسة حجيف للتعليم الأساسي بنين ابتهاجا بالعيد الوطني الثامن والأربعين المجيد وبمشاركة شيوخ وأعيان وأهالي وأبناء النيابة واشتمل على العديد من الفعاليات والمناشط مجددين الولاء والعرفان للقائد المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وأمده بالصحة والعافية والعمر المديد.
وقد شهدت الفترة الصباحية من اليوم المفتوح فعاليات ثقافية وتوعوية أقيمت تحت رعاية أحمد بن سالم الحجري مدير عام المديرية العامة للتراث والثقافة بمحافظة ظفار وبحضور الشيخ مسلم بن أحمد نيجار المعشني نائب الوالي بنيابة حجيف وعدد من المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص والشيوخ ونواب الولاة وأعيان وأهالي الولاية، واشتملت على محاضرة توعوية بعنوان «حرائق المراعي والغابات» قدمها النقيب علي بن سالم جعبوب من إدارة الدفاع المدني والإسعاف بقيادة شرطة محافظة ظفار تناول فيها التعريف بحرائق المراعي والغابات وأسبابها وأنواعها وكيفية التعامل معها وتطرق إلى عدد من أحداث الحرائق وكيفية تعامل الدفاع المدني والإسعاف وشرطة عمان السلطانية معها ووجه العديد من الإرشادات التوعوية في هذا الجانب. كما عقدت محاضرة بعنوان «كيفية حماية أولادنا من مخاطر التقنية ووسائلها المختلفة» قدمها علي بن سهيل تبوك من مركز الشرق الأوسط للتقنية واختتمت الفترة الصباحية بتكريم 120 طالبا وطالبة من مدارس الولاية الأوائل المجيدين في التحصيل الدراسي والأنشطة التربوية من مدارس حجيف للتعليم الأساسي بنين ( 5-12 ) والسراح للتعليم الأساسي من ( 1-12 ) ونحيز للتعليم الأساسي ( 1-10 ). وبدأت الفعاليات المسائية تحت رعاية سعادة الشيخ سالم بن سهيل زيدي تبوك والي ولاية مرباط وذلك بتنظيم رياضة المشي من مكتب النيابة إلى مقر مدرسة حجيف للتعليم الأساسي بنين بمشاركة واسعة من الكبار والشباب والأطفال، كما تضمنت فقرات تراثية وفنية وتوعوية.
نشر الوعي الثقافي والفني

وقال سالم اليافعي مدير دائرة الثقافة بالمديرية العامة للتراث والثقافة بالمحافظة إن وزارة التراث والثقافة متمثلة بالمديرية تحرص على إقامة العديد من الفعاليات الثقافية والفنية في مختلف ولايات محافظة ظفار بالتعاون مع مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار والجهات الحكومية الأخرى بهدف نشر الوعى الثقافي وتطوير الفكر والحفاظ على الموروث الثقافي والحضاري والفني بالمحافظة، مشيرا في كلمة المديرية التي ألقاها في حفل تدشين الفعاليات إلى ان هذا اليوم الثقافي المفتوح الذي يقام بمشاركة القطاعات الأهلية والرسمية بالنيابة يشتمل على العديد من الفعاليات الثقافية والفنية بمشاركة أبناء النيابة من مختلف الفئات العمرية والتي من خلالها يتم إبراز موروثهم الثقافي والفني وطاقات ومواهب وفنون الشباب. وشملت الفعاليات تقديم محاضرة بعنوان «الهوية والمواطنة» ألقاها الشيخ عبد الله بن علي اسلم الشحري باحث بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم.
ثم قدم الشعراء علي بن محمد البرعمي وعاصم بن عاطف اليافعي وسالم بن مسعود الكثيري ومسلم بن محمد تبوك ونادر بن مسلم المعشني مجموعة من القصائد الوطنية والغزلية والاجتماعية تفاعل معها الحضور الكبير ثم قدمت فقرة الفنون الريفية لفني النانا والدبرارات والتي قدمها الفنانون خالد بن محمد قطن وأحمد بن محمد البرعمي ومحمد بن أحمد محمد.
وتم خلال الحفل تكريم الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد الذين كان لهم الدور البارز في إقامة فعاليات اليوم المفتوح بالنيابة مما أسهم في نجاحها الباهر أمام الجميع الذين أثنوا على تلك الفعاليات التي جاءت لتلامس المجتمع ومعبرة عن ما يكنه أبناء الولاية من الحب والعرفان لباني النهضة العمانية الفتية، تلاها وصلة غنائية تغني بها الفنان الشاب محمد البرعمي بدأها بأغنية وطنية بعنوان «سلطنتنا الغالية» من كلمات وألحان أحمد بن حكيم المرهون وتقديم فن البرعة قام بتأديتها بعض الحضور من الحفل.