تعليمية الداخلية تنظم لقاء لمساعدي مديري المدارس الجدد

نزوى ـ أحمد الكندي –

نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية لقاءً تربوياً لمساعدي مديري المدارس الجدد الذين التحقوا بالعمل الإداري في تعليمية الداخلية وباشروا عملهم بداية العام الدراسي وذلك بالقاعة الكبرى بمبنى المديرية، بمشاركة 48 مساعداً ومساعدة، وحضور المشرفين الإداريين بقسم تطوير الأداء المدرسي حيث يهدف البرنامج الى تعريف المشاركين بفنون وأساليب الإدارة المدرسية .
وقد افتتح البرنامج بحضور سليمان بن عبدالله السالمي مدير عام التربية والتعليم بالمحافظة الذي رحب بالحضور متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مسيرتهم العملية الجديدة موجها لهم نداء التحلي بالصبر والجد والاجتهاد وطالبهم بضرورة الاستفادة من المشرفين ومن الخطط والبرامج التي ينفذها ويصدرها قسم تطوير الأداء المدرسي، بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية بالمشاركين، بعدها استعرض خليفة الفهدي مشرف لغة عربية محور الزيارات الإشرافية للمشرفين التربويين والمعلمين الأوائل وما ينبغي لمساعد مدير المدرسة أن يتابعه خلال هذه الزيارات، كذلك الزيارات الإشرافية التي تقع ضمن مهام مساعد المدير وما يتضمنها من بنود، وسبل تفعيل زيارة إشرافية ناجحة، فيما تناولت فاطمة الشقصية مساعدة مديرة مدرسة منتدبة لإدارة المدرسة، تجربة مدرسة وادي غول في بناء خطة المدرسة المتكاملة، بدءا من اختيار وتحديد الأهداف التي ترمي لتحقيقها المدرسة، وما يتخللها من أنشطة تتنوع في مختلف الجوانب التربوية والتعليمية التي تهدف للرقي بمستوى الطالب والمعلم، ومدى ملاءمتها مع البرنامج الزمني للعام الدراسي، عقب ذلك قدم سعيد البوسعيدي مشرف إداري عرضاً للملاحظات التي تم تسجيلها من خلال المتابعة الإشرافية والزيارات الميدانية التي قام بها المشرفون الإداريون للمشاركين في مواقع عملهم خلال العام الدراسي الماضي، وهدفت لتقييم المشاركين والتعرف على المستويات التي وصلوا إليها في التمكن من المهمة المسندة إليهم في الإدارة المدرسية، كما هدفت لمناقشة أبرز التحديات التي تواجههم في هذه المهمة والوصول إلى الحلول المناسبة للرقي بمستوى الأداء وتطوير مهاراتهم في الإدارة المدرسية، وتفعيل بعض الجوانب التي ترتقي بالجانب التربوي والفني للمدرسة.
هدف اللقاء إلى تفعيل الزيارات الإشرافية لمساعدي المديرين لرفع المستوى التحصيلي للطلبة، وتعزيز جوانب الإجادة لديهم من خلال العناية بما يتم تقديمه للطلبة من أساليب تعليمية وخطط استراتيجية ترتقي بمستوى الطلبة والمعلمين، وغرس ثقافة التقويم الذاتي لدى المشاركين من خلال ما تم تسجيله من ملاحظات، كما هدف إلى تعريف المشاركين بمسؤولياتهم التي تقع على عاتقهم لإدارة المدرسة بما فيها من كوادر تربوية وطاقم إداري وفني وطلبة، وسبل تفعيل التواصل بين البيت والمدرسة.