مركز الإحصاء يبدأ استطلاعا حول رضا المواطنين عن بعض الجوانب الحياتية

ينفذ المركز الوطني للإحصاء والمعلومات اعتبارا من اليوم استطلاعا للرأي حول أحوال المواطن العماني ويستمر إلى 15 نوفمبر الجاري.
ويهدف الاستطلاع إلى التعرف على مدى رضا المواطنين العُمانيين عن بعض جوانبهم الحياتية: مثل الظروف الصحية والبيئية والعمل والتشغيل والترفيه والعلاقات والمشاركة الاجتماعية وأولويات المواطن العُماني، كما يهدف إلى التعرف على التغيرات التي طرأت على أحوال المواطنين منذ الدورة الأولى للاستطلاع في أكتوبر 2014م والدورة الثانية في أكتوبر 2016م.
ويجرى الاستطلاع على عينة من 1500 فرد من مختلف محافظات السلطنة في حدود هامش خطــأ لا يتعدى 3%، وفي مستوى ثقة يبلغ 95%، وسيتم جمع البيانات الخاصة بالاستطلاع عن طريق الاتصالات الهاتفية للهواتف المتنقلة، وتمتاز هذه الطريقة بتوفير الوقت والجهد وتكلفة جمع البيانات، مما يتيح إمكانية إجراء الاستطلاع بشكل دوري، ويتم استخدام الأوزان الترجيحية بالعينة لكي تكون ممثلة للمجتمع حسب المتغيرات التالية: المحافظة، والجنس، والمستوى التعليمي، والفئات العمرية.