التشيكية: مئوية تشيكوسلوفاكيا

في هذه الأيام، تجري احتفالات في كلّ من تشيكيا وسلوفاكيا تكريماً لذكرى وحدتهما التي حصلت في العام 1918 أي منذ مائة عام. وعلى الرغم من أن هذه الوحدة استمرت خمسة وسبعين عاماً وانتهت رسمياً منذ خمسة وعشرين عاماً، يشعر العديد من المواطنين التشيكيين والسلوفاكيين أن البلدين لم ينفصلا بعد بشكل كلّي و تام. يومية “ليدوفني نوفيني” التشيكية تشير إلى أن الرأي العام في البلدين، يعرف تماماً أن الانفصال قد تمَّ وأنَّ الطلاق بين الدولتين كان مخمليّا، لكن ذكرى الدولة التشيكوسلوفاكية لا تزال وكأنها من صلب الواقع.
السبب في ذلك يعود إلى أنَّ المُثل العليا التي تأسست عليها تشيكوسلوفاكيا، لا تزال موجودة ومعمول بها، ولا تزال عالقة في الأذهان.
إن تقسيم تشيكوسلوفاكيا تمَّ بهدوء وسلام، ولم يُلحِق أيَّ أذى في أيٍ من المؤسسات الشرعية في كلتا الدولتين الجديدتين ولم يجعل الشعبين في وضع حربي كما حصل في يوغوسلافيا السابقة. تختم اليومية بالإشادة بحضارة ووعي الشعبين التشيكي والسلوفاكي وبتعلق المواطنين بالذكرى الجيدة لدولة واحدة جمعتهم، يحتفلون بها حتى و لو أصبحت في التاريخ و منه.