غدا.. افتتاح أكاديمية عمان للكريكت بالعامرات

تضم مرافق عالمية وقاعات للتمرين والاجتماعات وملاعب معشبة وصناعية –
السلطنة تواصل استعدادها لاستضافة أول بطولة دولية كبيرة –

تحتفل السلطنة ممثلة في النادي العماني للكريكت بافتتاح مبنى أكاديمية عمان للكريكت وذلك غدا في الساعة الرابعة عصرا بمقر النادي للكريكت بولاية العامرات وبرعاية صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد، وزير التراث والثقافة وبحضور معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني ومعالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة وكبار المسؤولين والدبلوماسيين إضافة إلى حضور ديف ريتشاردسون الرئيس التنفيذي لمجلس الكريكيت الدولي ولفيف من المدعوين والإعلاميين وأعضاء النادي العماني للكريكت. وسيقدم بانكاج كيمجي أحد أعضاء مجلس إدارة النادي العماني للكريكيت، نبذة حول أحدث تطورات لعبة الكريكيت بالإضافة إلى السمات البارزة للأكاديمية يليها عرض فيديو يسلط الضوء على إنجازات السلطنة في لعبة الكريكت على المستوى العالمي. ومن المتوقع أن يبدأ الحفل بالسلام السلطاني تليه إزاحة راعي الحفل الستار عن اللوحة التذكارية لمبنى الأكاديمية، بعد ذلك سيقوم راعي الحفل بجولة في مبنى الأكاديمية للاطلاع على المرافق والخدمات المعروضة ومقابلة الفرق الوطنية للرجال والنساء خلال التدريب، ثم ينتقلون إلى الشرفة لإلقاء نظرة على منظر الأراضي الرائع المحيطة بالمبنى يليه تقديم الهدايا التذكارية.
وتتضمن أكاديمية عمان للكريكيت، المقامة على أطراف ملعبي كريكيت مضاءين في موقع العامرات الخلاب، مرافق عالمية المستوى للتدريب واللعب. كما يحتوي مبنى الأكاديمية الحديث على قاعة تمارين رياضية وقاعات اجتماعات ومطعم وغرفة للصلاة وغرف لتغيير ملابس اللاعبين ومنطقة جلوس لكبار الشخصيات وساحة التدريب الداخلية التي شيدتها شركة جايا نيتس من أستراليا من اثنين من الملاعب السريعة وساحتين للرمي وثلاثة ملاعب عادية مع أضواء وتكييف الهواء ومرافق مخصصة لتغيير الملابس. ومع توافد السياح للسلطنة من جميع أنحاء العالم كل عام ستضطلع الأكاديمية بدور فاعل في الترويج لمسقط باعتبارها مركزًا للتدريب على لعبة الكريكت في المنطقة. حيث تم تجهيز الملعب الأول بأضواء كاشفة ولوحة رقمية وما يصل إلى عشرة ملاعب عشبية ذات جودة عالية ترويها محطة تتبع الأكاديمية تعمل بتقنية التناضح العكسي، كما يقدم الملعب الثاني مرافق مماثلة بالإضافة إلى 5 ملاعب من العشب الصناعي (أستروتيرف) و5 ملاعب عشبية مع مصابيح كاشفة للتدريبات ميدانية.
من جانب آخر تواصل السلطنة استعداداتها لاستضافة أول بطولة دولية كبيرة تنطلق في 9 نوفمبر تختتم في 19 نوفمبر وبمشاركة 6 منتخبات من التصنيف الثالث من اتحاد الكريكت الدولي وهي كينيا وسنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية وأوغندا والدنمارك وصاحب الضيافة سلطنة عمان وتأتي البطولة بتنظيم من مجلس الكريكت الدولي مما يعتبر فرصة ممتازة لاختبار حقيقي للبنية الأساسية عالية المستوى في الكريكت في العامرات، وستقام منافسات البطولة على ملعبين من العشب الأخضر مضاءين تابعين للاتحاد العماني للكريكت ويصعد أول فريقين إلى التصنيف الثاني في اتحاد الكريكت الدولي.