فوز جعلان والعروبة على صور وبدية بدوري الناشئين

متابعة – سعيد الراسبي وجاسم الصايغ –

حسم ناشئو جعلان صدارة مجموعة بمحافظة جنوب الشرقية وخطف أولى بطاقات التأهل للتصفيات النهائية للدوري الناشئين تحت 15 سنة عقب فوزه على ناشئي صور بثلاثة أهداف نظيفة في اللقاء الذي جرى على ملعب نادي جعلان بمحافظة جنوب الشرقية حيث سعى ناشئو جعلان للفوز والحفاظ على صدارة المجموعة واستطاع أن يمسك بزمام المباراة طوال الشوطين: الشوط الأول الذي تركز اللعب خلاله في وسط الملعب مع أفضلية نسبية لجعلان لكن لم تترجم تلك الأفضلية إلى هدف مع ضياع الفرص وظهر فريق صور بشكل متواضع وشهد الشوط بعض المحاولات مع ضياع بعض الفرص وتواصلت المحاولات من الفريقين لكنها لم تتعد خط الـ 18 لتظل الكرة حبيسة الوسط مع بعض المحاولات الخجولة حيث جاء الشوط الأول متوسطا لم يستغل فيه الفرقان المهارة الفردية خاصة الهجوم لينتهي بالتعادل بدون أهداف.
في الدقائق الأولى من الشوط الثاني استطاع جعلان فرض سيطرته الكاملة على مجريات الشوط حيث بدأ نصر الحسني بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 52 وبعد الهدف جدد جعلان عزيمته مستثمرا إمكانيات لاعبيه المجيدين وتمكن من إحكام سيطرته الواضحة على مجريات اللعب وأظهرت عناصر الفريق مستوى طيبا في الأداء من خلال ابرز نجوم الفريق نصر الحسني الذي استطاع أن يضيف الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 75 عندما تلقى كرة مرسلة له من جهة اليسار ولم يتأخر في تسديدها وبعد عشر دقائق أضاف اللاعب محمد المخيني الهدف الثالث لفريقه حيث انفرد بالحارس وسددها قوية داخل الشباك.
فوز العروبة

من جانبه فاز فريق العروبة على بدية بنتيجة ثقيلة خمسة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين عصر أمس الأول على ملعب العروبة بمنطقة الغليلة، وقد أنهى العروبة الشوط الأول بإحرازه أربعة أهداف نظيفة الأول في الدقيقة ٤ سجله اللاعب الحارث زايد والثاني في الدقيقة ١٤ للاعب مأمون سعيد والثالث في الدقيقة ٢٢ للاعب ناصر يعقوب، وفي الشوط الثاني أضاف العروبة الهدف الخامس عن طريق اللاعب يوسف يعقوب في الدقيقة ٨٥ أما هدف بدية الوحيد فقد سجله اللاعب الطيب السيفي في الدقيقة ٧٠. ومن خلال وقائع الشوط الأول الذي استطاع فيه ناشئو العروبة تسجيل الأهداف الأربعة على مدار الوقت ولم يجد هجوم العروبة تلك المقاومة من قبل خطوط بدية الخلفية بل كانت هناك بعض المحاولات التي لم تسفر عن تقدم لبدية حيث فرض العروبة السيطرة الميدانية وتحرك خط هجومه في بناء الهجمة من العمق وعلى الأطراف للدخول إلى منطقة بدية لينتهي هذا الشوط بنتيجة ثقيلة في شباك الضيوف. وفي الشوط الثاني كان بدية الأفضل نسبيا حيث استطاع التحرك والوصول الى منطقة العروبة رغم بعض الفرص التي أتيحت لبدية والتي لم يتعامل معها بشكل جيد وفي الدقيقة ٧٠ استطاع بدية أن يسجل الهدف الوحيد له عن طريق اللاعب الطيب السيفي واستمرت وتيرة اللعب مع إهدار بعض هذه الفرص وتعثر الجانب الهجومي أمام المرمى بسبب عدم التركيز وفي الدقيقة ٨٥ استطاع العروبة أن يضيف هدفا خامسا عن طريق اللاعب يوسف يعقوب حاول بعدها بدية التحرك وإنقاذ ما يمكن إنقاذه إلا أن العروبة أغلق المناطق عليه لتنتهي المباراة بخمسة أهداف مقابل هدف.