فتح التسجيل للمشاركة في بطولة الرماية بالأسلحة التقليدية

الفلاحي: فتح التسجيل للمشاركة في بطولة الرماية بالأسلحة التقليدية –
الشؤون الرياضية داعم حقيقي لمسيرة الرماية التقليدية وتسخير الإمكانيات –
كـــــتب: فهد الزهيمي –

أكد العميد الركن مبارك الفلاحي رئيس اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية رئيس اللجنة المنظمة لبطولة الرماية بالأسلحة التقليدية المزمع إقامتها خلال الـفترة من 8 -11 من نوفمبر الجاري بمحافظة مسقط في ميادين كتيبة التدريب التابعة للجيش السلطاني العماني، أن الرماية التقليدية تعد أحد الموروثات التقليدية العُمانية الأصيلة التي تميز بها العُمانيون عبر السنوات الماضية، حيث أكد جلالة السُلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على أهمية الحفاظ على هذا الموروث في العديد من المناسبات إيماناً من جلالته بأهميتها وضرورة الارتقاء بها بما يضمن بقاءها للأجيال القادمة.

ولقد جاءت هذه المسابقة تأصيلاً وترجمة للتوجه السامي للحفاظ على الموروث التقليدي بمختلف أنواعها، كما أن الهدف من إقامة بطولة سنوية للرماية بالأسلحة التقليدية العُمانية جاء لإحياء هذا الموروث والمحافظة عليه، بالإضافة إلى تشجيع الشباب على ممارسة هواياتهم وتنمية مواهبهم وفي هذا المجال، كما أن ضمن تلك الأهداف هو إيجاد ميادين أهلية خاصة ومرخصة في مختلف محافظات السلطنة وولاياتها لممارسة الرماية عليها بحيث يتم إنشاؤها بمواصفات واشتراطات تحددها اللجنة وإيجاد روح التنافس الشريف بين الفرق الأهلية وتبادل التعاون والخبرات فيما بين المشاركين، وستتضمن البطولة خمس مسابقات وهي مسابقة الأهداف سكتون فردي ومسابقة الأهداف بندقة فردي ومسابقة إسقاط الصحون فرق سكتون ومسابقة إسقاط الصحون فرق بندقية ومسابقة المستوى العام، وقد تم فتح باب التسجيل للمشاركة في البطولة أمس الأول وحتى يوم الثامن من الشهر الجاري وقت انطلاق المنافسات.

الارتقاء بالرماية التقليدية

وأضاف رئيس اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية: إن أول خطوات الارتقاء بمسابقة الرماية بالأسلحة التقليدية جاء من خلال إشهار اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية وإعداد اللائحة التنظيمية المنظمة لآلية عمل اللجنة ووضع اللوائح والقوانين الخاصة بنظام المسابقات على مستوى المحافظات، وقد تدرج عمل اللجنة في قيامها بزيارات ميدانية لجميع محافظات وولايات السلطنة للاطلاع على الميادين الأهلية وتأكيد مواقعها ومدى صلاحيتها وجاهزيتها، حيث تم إحصاء كافة الميادين المنتشرة في محافظات السلطنة، وقد قامت اللجنة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ووزارة الإسكان بالمسوحات الإسكانية وإسقاط المواقع بهدف تثبيت تلك الميادين لتكون ملائمة لإقامة المسابقات عليها، كما قامت اللجنة بوضع شروط وضوابط لإقامة المسابقات الداخلية للرماية بالأسلحة التقليدية والتي تنظمها الفرق الأهلية المسؤولة عن تلك الميادين حيث إن تلك المسابقات تُقام تحت إشراف اللجنة العُمانية للرماية بالأسلحة التقليدية. وقال أيضا: في عام 2017م قامت اللجنة بتنظيم بطولة الرماية على مستوى الفئتين الناشئتين والناشئات والتي أقيمت في محافظة الظاهرة على ميدان المشارب بولاية عبري، وقد لمسنا خلال تلك البطولة بأن هناك طفرة ورغبة من الجنسين لإحياء هذا الموروث وذلك من خلال النتائج غير المتوقعة والمستوى العالي الذي ظهر به المتسابقون وذلك دليل على أن هذا الموروث بدأ يُمارس من كافة شرائح المجتمع. وتابع حديثه: تقوم اللجنة العُمانية للرماية بالأسلحة التقليدية بعقد ورش تدريبية بهدف تأهيل الحكام المكلفين بإدارة تلك المسابقات من خلال برامج خاصة، كما أن هُناك تواصلا مستمرا بين المشرفين على ميادين الرماية بالمحافظات واللجنة العُمانية للرماية بالأسلحة التقليدية في العديد من الأمور بهدف الرقي بهذا الموروث وإشهاره بشكل منظم، وفي هذا الجانب راعت اللجنة كافة الاحتياطات الاحترازية والأمنية في كل الميادين التي تم زيارتها والتي ستصدر لها مسوحات إسكانية ليتم تثبيتها على مستوى المجتمع، وهناك تفاعل وتعاون وتنسيق مستمر بين أصحاب السعادة الولاة والمشايخ والدوائر الحكومية والأمنية للارتقاء والمحافظة على الموروث التقليدي العُماني.

مشاركة واسعة

وحول العدد المتوقع للمشاركة في هذه البطولة قال العميد الركن مبارك الفلاحي: من خلال التجربة السابقة ومتابعتنا للمسابقات الداخلية التي تُقام في مختلف محافظات السلطنة نعتقد بأن عدد المشاركين هذا العام سيكون بأعداد كبيرة وستظهر وجوه ودماء جديدة نظراً للإحصائيات التي رصدت لعدد المسابقات الداخلية والتي نظمتها الفرق الأهلية حيث أظهرت تلك الإحصائيات بأن أعدادا كبيرة شاركت وحققت نتائج مشرفة وبالتالي ستكون لهم الرغبة الجامحة في سبيل المشاركة هذا العام نظراً لما تتميز به هذه البطولة من خلال المكافآت والجوائز المختلفة ورغبة في إشهار الرماة على مستوى السلطنة، بالإضافة إلى أن بعض المتسابقين لديهم الرغبة لإتاحة الفرصة لهم للالتحاق بالفرق والمنتخبات الوطنية التي ثُمثل الوطن في المحافل والمسابقات الدولية.

دور الشؤون الرياضية

وقال رئيس اللجنة العمانية للرماية بالأسلحة التقليدية رئيس اللجنة المنظمة لبطولة الرماية بالأسلحة التقليدية: تحظى اللجنة العُمانية للرماية بالأسلحة التقليدية بإشراف مباشر من قبل وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ وزير الشؤون الرياضية، وذلك من خلال تعليمات معاليه الداعمة لمسيرة رياضة الرماية بالأسلحة التقليدية وتقديم الدعم المالي والمعنوي وتسخير كافة الإمكانيات والمستلزمات الرئيسية والضرورية لإقامة البطولات والمسابقات، وتسخير كل ما من شأنه تسهيل أعمال اللجنة في التواصل مع أصحاب السعادة الولاة والمسؤولين في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة للمضي قدماً نحو تطوير ونشر وإشهار الرماية التقليدية والاستمرار في إقامة البطولات السنوية وإعطاء الفرص المناسبة لإقامة البطولات الداخلية للفرق الأهلية وتذليل الصعاب التي تعتريهم.

برنامج المنافسات

برنامج البطولة سيكون حافلا بالتدريبات والمنافسات بين الرماة، حيث حددت اللجنة المنظمة للبطولة مواعيد التدريبات والمنافسات، حيث سيكون بعد غد الثلاثاء السادس من شهر نوفمبر الجاري تدريب مسابقة السكتون وأيضا تدريب مسابقة صحون السكتون، أما يوم الأربعاء السابع من نوفمبر فسيخصص لتدريب البندقية الثقيلة وأيضا لتدريب صحون البندقية الثقيلة، على أن تبدأ المنافسات يوم الخميس الثامن من نوفمبر في الساعة السادسة والنصف صباحا بمسابقة البندقية الثقيلة، ويعقبه مباشرة في الساعة 8:30 صباحا التسجيل وسحب القرعة لمسابقة صحون البندقية الثقيلة، أما الجولة الأولى من مسابقة صحون البندقية الثقيلة فستقام في الساعة 2:00 ظهرا. وفي يوم الجمعة الموافق 9 من شهر نوفمبر وهو اليوم الثاني من المنافسات فستقام في الساعة السادسة والنصف صباحا مسابقة السكتون، ويعقبه مباشرة في الساعة 8:30 صباحا التسجيل وسحب القرعة لمسابقة صحون السكتون، أما الجولة الأولى من مسابقة صحون السكتون فستقام في الساعة 2:00 ظهرا. أما في اليوم الختامي للبطولة، وهو يوم السبت الموافق العاشر من شهر نوفمبر الجاري فستبدأ المنافسات من الساعة الساعة 6:30 صباحا بمسابقة أفضل 40 راميا للسكتون، وتعقبه في الساعة 7:30 منافسات أفضل 40 راميا في البندقية الثقيلة، على أن تقام التصفيات النهائية لمسابقة صحون السكتون وصحون البندقية بعد الساعة 9 صباحا، وسيتم في ختام البطولة تكريم الفائزين والفرق بالمراكز الأولى.
وقد حددت اللجنة المنظمة لبطولة الرماية بالأسلحة التقليدية في نسختها الثالثة التي ستقام خلال الـفترة من 8-11 من شهر نوفمبر الجاري بمحافظة مسقط في ميادين كتيبة التدريب التابعة للجيش السلطاني العماني، قد حددت الجوائز التي ستمنح للفائزين بالمراكز الأولى، ففي مسابقة الأهداف للبندقية الثقيل سيحصل صاحب المركز الأول على 2500 ريال عماني وكأس المسابقة بالإضافة إلى ميدالية ذهبية، وسيحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي قدره 1500 ريال بالإضافة إلى ميدالية فضية وسيحصل المركز الثالث على مبلغ مالي قدره 1000 ريال وميدالية برونزية، أما المركز الرابع سيحصل على مبلغ مالي قدره 500 ريال والمركز الخامس يحصل على مبلغ مالي قدره 300 ريال، أما أصحاب المراكز من السادس إلى العاشر فسيحصل كل شخص على مبلغ مالي قدره 200 ريال، وسيحصل أصحاب المراكز من الحادي عشر وحتى المركز العشرين على مبلغ وقدره 100 ريال.
وفي مسابقة أهداف السكتون سيحصل صاحب المركز الأول على 2500 ريال عماني وكأس المسابقة بالإضافة إلى ميدالية ذهبية، وسيحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي قدره 1500 ريال بالإضافة إلى ميدالية فضية، وسيحصل المركز الثالث على مبلغ مالي قدره 1000 ريال وميدالية برونزية، أما المركز الرابع فسيحصل على مبلغ مالي قدره 500 ريال والمركز الخامس يحصل على مبلغ مالي وقدره 300 ريال، أما أصحاب المراكز من السادس إلى العاشر لكل شخص مبلغ مالي قدره 200 ريال، وسيحصل أصحاب المراكز من الحادي عشر وحتى المركز العشرين على مبلغ قدره 100 ريال.
بينما في مسابقة الصحون في البندقية الثقيل سيحصل الفريق صاحب المركز الأول على 1000 ريال عماني وكأس المسابقة بالإضافة إلى 4 ميداليات ذهبية، وسيحصل الفريق صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي قدره 600 ريال بالإضافة إلى 4 ميداليات فضية، وسيحصل فريق صاحب المركز الثالث على مبلغ مالي قدره 400 ريال و4 ميداليات برونزية، أما المركز الرابع فسيحصل على مبلغ مالي قدره 200 ريال. أما في مسابقة الصحون للسكتون فسيحصل الفريق صاحب المركز الأول على 1000 ريال عماني وكأس المسابقة بالإضافة إلى 4 ميداليات ذهبية، وسيحصل الفريق صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي قدره 600 ريال بالإضافة إلى 4 ميداليات فضية وسيحصل فريق صاحب المركز الثالث على مبلغ مالي قدره 400 ريال و4 ميداليات برونزية، أما المركز الرابع فسيحصل على مبلغ مالي قدره 200 ريال، أما الفائزون في مسابقة كأس التحدي سيحصل صاحب المركز الأول على 500 ريال عماني وكأس بالإضافة إلى ميدالية ذهبية، وسيحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ مالي قدره 300 ريال بالإضافة إلى ميدالية فضية وسيحصل المركز الثالث على مبلغ مالي قدره 200 ريال وميدالية برونزية، أما المركز الرابع فسيحصل على مبلغ مالي قدره 100 ريال والمركز الخامس يحصل على مبلغ مالي قدره 100 ريال.