دعوة روسيا سياسيين أفغان لإجراء محادثات مع طالبان تثير حفيظة كابول

كابول – (رويترز) – دعت روسيا سرا مجموعة من كبار السياسيين الأفغان لإجراء محادثات مع حركة طالبان في موسكو متخطية بذلك حكومة الرئيس أشرف غني في خطوة أثارت غضب المسؤولين في كابول الذين قالوا إنها قد تربك عملية السلام التي تدعمها الولايات المتحدة.
وأكد ستة من بين ثمانية سياسيين أو مساعديهم لرويترز توجيه هذه الدعوات، التي تمت على مدى الشهرين الماضيين. كما أكده سياسيون بارزون على صلة بالحكومة الأفغانية. ومن بين هؤلاء الزعماء الرئيس السابق حامد كرزاي.
وأحجمت السفارة الروسية في كابول عن التعليق.
واقترحت روسيا في أغسطس إجراء محادثات سلام متعددة الأطراف في موسكو ودعت 12 دولة وحركة طالبان لحضور قمة في الشهر التالي. لكن الاجتماع تأجل بعدما رفض الرئيس غني الدعوة على أساس أن المحادثات مع طالبان يتعين أن تكون بقيادة الحكومة الأفغانية. ورفضت الولايات المتحدة أيضا الحضور. كما امتنعت السفارة الأمريكية في كابول عن التعقيب.