«معا ضد المخدرات» بجراند مول نزوى يناقش تحديات الإدمان

كتب – علي الذهلي –
أكدت هدى بنت جمعة الصباحية رئيسة فريق التوعية ضد المخدرات بمحافظة الداخلية إن من الأسباب الرئيسية للانجراف خلف المخدرات هو نقص الوعي الصحي بالإضافة إلى الأسباب الأخرى ومنها ضعف الوازع الديني وأصدقاء السوء وحب التجربة ووقت الفراغ والمشاكل الأسرية والاجتماعية وغيرها من الأسباب والتي إن اجتمعت دون اتخاذ سبل الوقاية قد تؤدي إلى وقوع الشباب في هذه الظاهرة .

جاء ذلك على هامش المعرض الذي نظمه فريق التوعية ضد المخدرات والمؤثرات العقلية بمحافظة الداخلية بالتعاون المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية ومشروع نزوى لأنماط الحياة الصحية تحت شعار ( وقايتي مسؤوليتي معا ضد المخدرات ) وذلك بجراند مول نزوى بحضور المكرم الدكتور إسماعيل بن صالح الأغبري عضو مجلس الدولة وحضور هلال بن علي البوسعيدي مستشار المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية وحضور مدراء ومسؤولي المصالح الحكومية بمحافظة الداخلية .
ابتدأت الفعالية بكلمة الفريق ألقتها هدى الصباحية رئيسة فريق التوعية ضد المخدرات بمحافظة الداخلية والتي قالت فيها وقايتي مسؤوليتي شعار أطلقه فريق التوعية ضد المخدرات والمؤثرات العقلية لفعالية اليوم ليعزز مسؤولية الفرد تجاه نفسه، فقرار الإدمان قرار فردي، كما أن قرار الوقاية قرار فردي، إن الاطلاع وأخذ المعلومة الصحيحة هي خطوة مهمة من خطوات الوقاية.
وتطرقت الصباحية في كلمتها إلى أن فريق التوعية ضد المخدرات والمؤثرات العقلية والتي دأبت اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية على تدريبها لتكون حلقة الوصل بين اللجنة والمجتمع ، وهي خطوة إيجابية في سبيل الوقاية وفي سبيل الوصول إلى أكبر شريحة من شرائح المجتمع وتضطلع هذه الفرق المشكّلة في مختلف محافظات السلطنة ومن مختلف الجهات الحكومية والأهلية بمهمة التوعية ونشر الوعي الصحي وتنمية المهارات الوقائية لدى طلاب المدارس ضد هذه المشكلة، كما أن وجود هذه الفرق يساهم في تكثيف الجهود و تسليط الضوء على الموضوع بشكل أوسع وإحياء المناسبات العالمية المتعلقة بها . وتم عرض مرئي لإنجازات الفريق وتدشين حسابات الفريق في مواقع التواصل الاجتماعي ، وتكريم الجهات المشاركة .
وتجول بعد ذلك الحضور في المعرض المصاحب للفعالية والذي شاركت فيه جهات حكومية وخاصة منها المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الداخلية ومشروع نزوى لأنماط الحياة الصحية والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الداخلية وإدارة حماية المستهلك بمحافظة الداخلية والإدارة العامة لمكافحة المخدرات بمسقط وقيادة الشرطة بمحافظة الداخلية والمديرية العامة للتنمية الاجتماعية وإدارة الأوقاف والشؤون الدينية ومستشفى المسرة ومجمع بسمة نزوى الطبي ومجمع بسمة الأمل الطبي، هدفت هذه الجهات إلى نشر الوعي الصحي لدى مختلف شرائح المجتمع حول موضوع المخدرات والمؤثرات العقلية باستخدام طرق وأساليب مختلفة كل حسب اختصاصه. بعدها تجول الحضور في المعرض التوعوي المتنقل للتوعية بأضرار المخدرات، الذي تنظمه شرطة عمان السلطانية، ويضم عددا من الصناديق واللوائح الإرشادية والتي تعرف الزوار بأنواع المخدرات وتعرض عينات من المواد المخدرة ، كما يضم المعرض كتيبات ومنشورات للتوعية بأضرار المخدرات، ويقوم المختصون من رجال الشرطة بتقديم النصح والإرشاد والإجابة عن جميع التساؤلات والاستفسارات للجمهور الزائر حول المخدرات وطرق الوقاية منها.