«الدفاع المدني» بالمضيبي يبدأ حملة لتوعية المجتمع من المخاطر

المضيبي – علي بن خلفان الحبسي –

بدأ مركز الدفاع المدني والإسعاف بولاية المضيبي أمس تنفيذ حملة توعوية بالتعاون مع مدارس الولاية وفريق المغدر التعاوني حيث انطلقت البرنامج من مدرسة الابتهاج الخاصة بسناو.
وقال الملازم سلام بن هلال الريامي مساعدة ضابط مركز الدفاع المدني والإسعاف بالمضيبي بأن الحملة تتناول التعامل مع الحرائق البسيطة في المنزل من خلال عرض إحصائيات تتعلق بالحوادث والحرائق والخسائر البشرية وأسباب وقوع حوادث الحريق وطرق تجنبها والوقاية منها والتعريف بوسائل الإنذار والإطفاء للحرائق وطرق السيطرة عليها.
وأضاف: تتناول أيضا مبادئ الإسعافات الأولية والإصابات المنزلية من خلال التعريف بأكثر الحوادث وقوعاً في المنزل وأهمية حقيبة الإسعافات الأولية ومحتوياتها والتعامل مع حالات الغرق وحالات الاختناق والإغماء ووقف النزيف والتعامل مع الكسور.
وتأتي الحملة انطلاقا من دور الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ممثلة بإداراتها وأقسامها ومراكزها المنتشرة في السلطنة في ترجمة أحكام قانون الدفاع المدني من خلال وضع الخطط ومتابعة تنفيذها والتطبيق الفعلي لما جاء فيها والاستعداد لمواجهة ما قد تتعرض له البلاد من كوارث واتخاذ كافة التدابير استعداداً لمواجهة جميع الاحتمالات ، وتولي الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف اهتماماً كبيرا لتدريب أفراد المجتمع بوسائل وطرق الرعاية الأولية للمصابين في جميع أنواع الحوادث والحرائق والحد من المضاعفات التي قد تحصل لهم أثناء تقديم الرعاية الأولية وتنمية المهارات بالتعامل مع المواد الخطرة أثناء تسربها أو اشتعالها وطرق إطفاء الحرائق البسيطة بفعالية تامة عن طريق الوسائل المتوفرة، ومن أجل تعزيز هذه الجهود ونظراً لوقوع بعض حوادث الحريق التي راح ضحيتها عدد كبير من الأفراد من هنا جاءت فكرة إقامة ورش تدريبية تستهدف من خلالها النساء بشكل عام وربات البيوت بشكل خاص والتي تقوم بها إدارة الدفاع المدني والإسعاف بمحافظة شمال الشرقية.