جماعة الأدب العربي بجامعة الشرقية تبدأ جلسات «الصالون الثقافي»

نظمت جماعة الأدب العربي بجامعة الشرقية فعالية ثقافية ضمن جلسات الصالون الثقافي الذي تشرف عليه الجماعة بالتعاون مع مكتبة الجامعة، حيث حملت هذه الجلسة موضوع النقاش بعنوان الشخص المناسب في المكان، حيث ناقش الموضوع بالتخصص والتوظيف المبني على ما يتناسب مع هذهِ المؤهلات التعليمية المرتبطة بالتخصص إلا أنها تتنافى مع مواهب وميول الموظف أو أنها غير مرتبطة بالتوجهات الفكرية والشخصيةِ للفرد، الجلسة النقاشية قدمتها الطالبة مزون الجابرية التي قالت: عبر المشاركون بالحلقة عن آرائهم بين التأثير الإيجابي والسلبي لوجودِ هذه الظاهرة سواء كان هذا التأثير على الفرد أو مجتمعه، مشيرة إلى أن الآراء تنوعت واختلفت بين مؤيد لفكرة ومعارض لها، إلا إن الاتفاق كان بأن الأمر عائدا على الفروقات الشخصية فهناك أشخاص يملكون قناعات تحوّل من السواد بياضا، فهم يستطيعون أن يحولوا هذا التأثير إن كان سلبيا إلى تأثير إيجابي ويجدون فيه أنفسهم بطريقة ما وهناك من يرفضه رفضا قطعيا؛ إذ إنه يجاهد إلى أن يتدارك خطأه ويعود إلى وجهته الصحيحة فلا تؤثر عليه تيارات الحياة، وناقشت الجلسة كذلك التي حضرتها عذاري بنت خميس الداودية أخصائية أنشطة طلابية بالجامعة بمشاركة وفاء البلوشية أمينة مكتبة الجامعة الأسباب التي أدت إلى وجود هذه الظاهرة ومناقشتها من واقع تجاربهم الشخصية بهذا الشأن، وصاحب الفعالية تقديم هدايا تذكارية للمشاركين البارزين في النقاش، وذلك بإطلاق ألقاب تحفيزه لهم.
الجدير بالذكر أن فعاليات جلسات الصالون الثقافي لجماعة الأدب بجامعة الشرقية تأتي استكمالا للأنشطة والفعاليات والبرامج الثقافية التي تنفذها الجماعة داخل وخارج الحرم الجامعي.