دورة عن «إنترنت الأشياء» بمركز الابتكار والروبوت العلمي بظفار

صلالة – عامر بن غانم الرواس –

اختتم بمركز الابتكار والروبوت العلمي اليوم حلقة تدريبية قدمها مركز الابتكار والروبوت العلمي بمحافظة ظفار بحضور محمد العوائد مدير مساعد دائرة التقويم التربوي لشؤون مراقبة وتقويم التحصيل الدراسي البرنامج التدريبي بعنوان «إنترنت الأشياء» استهدفت مجموعة من فنيي المختبرات بمدارس المحافظة.
وقدم الحلقة كل من المدربات مريم باعوين وندى بيت سليم. بدأ البرنامج بالتعريف بالاردوينو وكيفية برمجة المشاريع بواسطته ومن ثم تكوين مشروعات موسعة وربطها بطرق الاتصال في مشروعات الإنترنت وصولا إلى كيفية تصميم تطبيقات الهواتف النقالة للتحكم بالمشاريع الذكية واختتاما بالمنهجية العلمية في عمل الابتكارات وكيفية كتابة التقارير والملصقات وتصميم طريقة عرض المشروع العلمي، وإنترنت الأشياء هي شبكة من الأجهزة المادية والمركبات والأجهزة المنزلية وغيرها من العناصر المضمنة مع الأجهزة الإلكترونية وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة الاستشعار والمحركات والاتصال التي تمكن هذه الأجهزة من الاتصال وتبادل البيانات. كل شيء يتم تعريفه بشكل فريد من خلال نظام حاسوب مضمن لكنه قادر على التفاعل داخل البنية التحتية الحالية للإنترنت، كما عرض طالبات مدرسة ريسوت عرضا للمتدربين في مشروع العربة الآمنة الحاصل على المركز الثاني على مستوى السلطنة العام الماضي، وعن الدورة وأهميتها تقول المدربة مريم باعوين : تأتي حلقة إنترنت الأشياء ضمن عدد من الحلقات التي تستهدف بها الميدان التربوي لزيادة التوجه نحو الابتكار وتعزيز الطلاب والمشرفين بالمعارف اللازمة لعمل ابتكارات مميزة وتوجيههم إلى المشاركة في مسابقات الابتكار التابعة لدائرة الابتكار والأولمبياد العلمي.
وتقول المدربة ندى بيت سليم: إن موضوع الحلقة يعتبر من المواضيع المهمة التي انطلقت في الثورة الصناعية الرابعة التي لابد من تسليط الضوء عليها وشد انتباه المتدربين لها. وتركز الحلقة على إنترنت الأشياء وقيام المدربين بإنتاج بعض المشاريع المبسطة التي يتم التحكم بها بواسطة الإنترنت ما يتيح لهم الفرصة للتعمق في هذا المجال ومواكبة العالم وما توصل إليه من تقدم في هذا العصر.